اقلام حرة

عندما يصل الفساد الكتب فقد إهترأت حتماً كل النظم (أ.د.حنا عيسى

تذكروا : ليست المشكلة في الفساد أو الطمع ، المشكلة  هي النظام الذي يدفع دفعا  لتكون فاسدا”

“الثائر الحق هو من يثور لهدم الفساد ، ثم يهدأ لبناء الأمجاد “

” شبكة الفساد في هذه البلاد, أكبر من شبكة الصرف الصحي

رغم أن الفساد من أمراض المناطق «الحارة» , فإنه في بلادنا يتوطن في المكاتب «المكيفة»

يعتبر الفساد آفة المجتمع ، فهو آفة تتغلغل في كافة مناحي الحياة اليومية ، بداية من الأسرة التي تميز بين فرد وآخر ، وتحابي لنفر دون سواه ، مرورا بالمدرسة ، وإذا ما توسعت الدائرة نرى الفساد يكبر أكثر وأكثر ، ففي الشارع أشكال وألوان من الفساد ، وإذا ما وصلت للشركات والدوائر الحكومية والخاصة ترى فنوناً رائدة في الفساد… فالفساد يدمر جهود التنمية ويزيد الفقراء فقراً والأثرياء ثراء وتنعدم العدالة الاجتماعية ، فلا عدالة مع الفساد ، بل ولا تنمية في ظل الفساد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

واحد × 1 =

إغلاق