أخبار عالميه

إختيار دلال مقاري باوش لحمل لقب “حمامة السلام”

في رحلة حج إستثنائية تحمل عنوان (طريق الآلام ، طريق السلام) إختيرت الدكتورة دلال مقاري باوش لتكون (حمامة السلام ) هذا الرمز الذي ستحمله فلسطينية ، إرتبطت رحلتها بالبحث عن واحة سلام.
لم يكن لقب حمامة السلام هو اللقب الأول الذي تحصل عليه الدكتورة مقاري في مقر إقامتها في ألمانيا، فقد تم إختيارها في أواخر ديسمبر الماضي 2017 من ضمن أهم الشخصيات المدنية التي أثرت في الوجدان الألماني ، لما تحمله رسالتها من تسامح وحوار وقبول الآخر.
كما رشحت ( لنيل جائزة نوبل للسلام ) نظرا لمسيرتها الطويلة في حوار الثقافات والأديان.
والجدير ذكره أن قافلة رحلة الحجاج الكاثوليك ، والتي تطلق عليها الدكتورة مقاري رمزيا( بطريق العودة ) ستنطلق مساء 7 يوليو ، بعد أمسية موسيقية وشعرية صوفية تمثل ( حوار شرق غرب ) من ألمانيا متوجهة إلى إيطاليا لزيارة كنيسة القديس بطرس المقدسي ، وتتوجه بعد ذلك إلى الأماكن المقدسة في مدينة اللودر على الحدود الفرنسية الإسبانية ، وتنتهي يوم 15 أوغسطس في كاتدرائية سانتياغو دي كومبوستيلا في إسبانيا.
ستقدم الدكتورة مقاري على طريق الآلام طريق السلام ، مونودراما جديدة تتحدث عن درب الآلام الذي يقود إلى الإشراقة والأمل والسلام ، تراعي في حكايتها نقل آلام الشعب الفسطيني في رحلة الشتات ، ورغبته بالسلام العادل بتحقيق دولته المستقلة على تراب فلسطين ،،، كما ستقدم جلسات في الإسترخاء والتأمل الروحي ، والسلام الداخلي ، بإنعاش الفلسفة الصوفية وتقنيات البحث عن النبع الصافي.
أنه أمر مشروع أن يكون الحب هو الطاقة الدافعة والمغيرة والطامحة ، إلى تغيير الواقع من الحرب إلى السلام ، لأن الله محبة ، ورسائل الأنبياء محبة ، ( وطريق الآلام ، طريق السلام ، هو طريق المحبة)ـ

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

1 + 8 =

إغلاق