أخبار عالميه

ماليزيا تجدد دعمها لفلسطين

رئيس الوزراء الماليزي يجدد دعمه للاجئي فلسطين والأونروا في اجتماع مع نائبة المفوض العام


استقبل اليوم رئيس وزراء حكومة ماليزيا الاتحادية معالي السيد تون د. مهاتير بن محمد (في الوسط) نائبة المفوض العام للأونروا ساندرا ميتشل (على اليسار)

و معها المدير المالي للأونروا شادي العبد (على اليمين.(

27 حزيران 2018

كولالمبور

استقبل رئيس وزراء حكومة ماليزيا الاتحادية، معالي السيد تون د. مهاتير بن محمد اليوم نائبة المفوض العام ساندرا ميتشل لتجديد دعمه القوي للاجئي فلسطين و دور وكالة الأمم المتحدة لإغاثة وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين في الشرق الأدنى (الأونروا).

على وجه الخصوص، أعرب رئيس الوزراء عن التزامه الكامل لإطلاق حملة الكرامة لا تقدر بثمن في ماليزيا. وستكون الحملة بمثابة حافز لتسهيل زيادة العطاء الخاص في ماليزيا لدعم الأونروا ولاجئي فلسطين.

تعهد رئيس الوزراء “بتأييد بشكل قوي وأخلاقي” لتيسير العطاء الخاص للأونروا في ماليزيا عند إطلاق الحملة في الأسابيع المقبلة.

نائبة المفوض العام صرحت أن “الأونروا ممتنة جدا من دعم ماليزيا المستمر للاجئي فلسطين و للالتزام السخي من قبل رئيس الوزراء في ظل الوضع المليء بالتحديات التى تواجه مجتمع اللاجئين”

تم عقد هذا الاجتماع الهام في وقت تواجه فيه الأونروا تخفيضات غير مسبوقة في التمويل وسط تقلب الأوضاع المستمر في المنطقة.

– انتهى

الأونروا

تواجه الأونروا طلبا متزايدا على خدماتها بسبب زيادة عدد لاجئي فلسطين المسجلين ودرجة هشاشة الأوضاع التي يعيشونها وفقرهم المتفاقم. ويتم تمويل الأونروا بشكل كامل تقريبا من خلال التبرعات الطوعية فيما لم يقم الدعم المالي بمواكبة مستوى النمو في الاحتياجات. ونتيجة لذلك فإن الموازنة البرامجية للأونروا، والتي تعمل على دعم تقديم الخدمات الرئيسة، تعاني من عجز كبير. وتدعو الأونروا كافة الدول الأعضاء للعمل بشكل جماعي وبذل كافة الجهود الممكنة لتمويل موازنة الوكالة بالكامل. ويتم تمويل برامج الأونروا الطارئة والمشروعات الرئيسة، والتي تعاني أيضا من عجز كبير، عبر بوابات تمويل منفصلة.

تأسست الأونروا كوكالة تابعة للأمم المتحدة بقرار من الجمعية العامة في عام 1949، وتم تفويضها بتقديم المساعدة والحماية لحوالي خمسة ملايين وأربعمائة ألف لاجئ من فلسطين مسجلين لديها. وتقتضي مهمتها بتقديم المساعدة للاجئي فلسطين في الأردن ولبنان وسورية والضفة الغربية وقطاع غزة ليتمكنوا من تحقيق كامل إمكاناتهم في مجال التنمية البشرية وذلك إلى أن يتم التوصل لحل عادل ودائم لمحنتهم. وتشتمل خدمات الأونروا على التعليم والرعاية الصحية والإغاثة والخدمات الاجتماعية والبنية التحتية وتحسين المخيمات والحماية والإقراض الصغير.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

4 × اثنان =

إغلاق