الرئيسية

صادر عن حراك الأسرى والمحررين

صادر عن حراك الأسرى والمحررين

يا جماهير شعبنا الفلسطيني الأبي/ تحية لكم وأنتم تسطرون أنصع صفحات النضال الوطني الفلسطيني في وجه آلة الحرب الإسرائيلية، مؤكدين على التزامكم بالأهداف الوطنية المشروعة، التي تعمَدت بدماء الشهداء والجرحى وعذابات الأسرى، معلنين رفضنا الواضح والصريح لأية حلول سياسية تنتقص من الحق الفلسطيني في الحرية والعودة وإقامة الدولة، وفقاً لقرارات الشرعية الدولية. 

يا أبناء شعبنا الصامد المناضل/ في ظل هذه الظروف التي يعيشها شعبنا من تضييق الخناق والحصار، واستفحال الاستيطان، ومحاولات تهويد القدس، واستمرار حالة الانقسام الفلسطيني الداخلي التي خصمت من الرصيد الأخلاقي للقضية الفلسطينية، فإننا نتفاجأ من استمرار إجراءات حكومة الوفاق الوطني الخاصة بموظفي قطاع غزة، متمثلة بمجزرة الرواتب، وقانون التقاعد المبكر الإجباري الظالم، وكان آخرها خصم رواتب الأسرى والمحررين في قطاع غزة. وعليه: فإننا في الحراك الوطني للأسرى والمحررين لإلغاء كافة الإجراءات ضد موظفي قطاع غزة نؤكد على ما يلي:

أولاً: نجدد الدعوة لكافة الفصائل الوطنية والإسلامية لإتمام إجراءات المصالحة الوطنية وإنهاء حالة الانقسام البغيض، وفقاً للاتفاقيات الموقعة ( اتفاق القاهرة 2011 – القاهرة 2017)، فلم يعد مقبولاً بعد الآن الاستمرار في حالة الانقسام، رغم ما تواجهه القضية الوطنية الفلسطينية من محاولات التصفية. إن تعزيز الوحدة الوطنية هي الصخرة التي ستتحطم عليها كافة المؤامرات والمشاريع المشبوهة.

ثانياً: نؤكد رفضنا المطلق لكافة الإجراءات العقابية التي اتخذتها حكومة الوفاق الوطني بحق رواتب موظفي قطاع غزة، وتفريغات 2005، والأسرى والمحررين، وعدم اعتماد شهداء وجرحى العدوان الإسرائيلي منذ عام 2014. ونعتبرها قرارات جائرة وظالمة، تعزز الفصل بين شقي الوطن، وتضعف المناعة الوطنية، وتسهل تمرير أية مشاريع تصفوية للقضية الفلسطينية.

ثالثا: نطالب السيد الرئيس/ محمود عباس بإلغاء كافة الإجراءات المتخذة ضد موظفي قطاع غزة، والعمل على إنصافهم أسوة بزملائهم في المحافظات الشمالية، وذلك التزاماً بقرار المجلس الوطني الفلسطيني في دورة انـــــــعقاده الــ (23).

رابعاً: ندعو كافة قيادات العمل الوطني الفلسطيني، وكافة النقابات، والاتحادات ومؤسسات المجتمع المدني، وكافة الشرفاء والمخلصين من أبناء شعبنا لتحمل مسؤولياتهم الوطنية تجاه الإجراءات العقابية التي تنال من قطاع غزة وأهله.

خامساً: ندعو كافة جماهير شعبنا الفلسطيني في قطاع غزة للمشاركة في الحراك الذي سينطلق غداً الاثنين المــــــــوافق/ 18/6/2018 الساعة الحادية عشر صباحا، في ساحة السرايا. وفي هذه المناسبة نحيي أهلنا في المحافظات الشمالية والداخل الفلسطيني والشتات الذين عبروا عن تضامنهم مع مطالب أهلهم في قطاع غزة، وندعوهم للاستمرار في حراكنا المشترك حتى إلغاء كافة الإجراءات الظالمة.

سادساً: نؤكد على استمرار الحراك ألمطلبي العادل حتى نيل كافة الحقوق القانونية، ولن نسمح بحرف بوصلة الحراك الوطني بعيداً عن أهدافه المحددة.

المجد والخلود لشهدائنا الأبرار ،،، الحرية للأسرى البواسل، والشفاء العاجل لجرحانا الأبطال.

إخوانكم

حراك الأسرى والمحررين

غزة –  17/6/2018

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

ثلاثة + عشرين =

إغلاق