اقلام حرة

بقلم الكاتب والباحث أ- ناهض زقوت

حينما يتحدث الناطقون والسياسيون عن رواتب الموظفين في قطاع غزة المقطوعة او المجمدة او المخصومة او الملعون صاحبها … كأنهم يتحدثون عن اشياء كمالية للموظف .. وان اللجنة المشكلة ستقوم بواجبها في حل المشكلة … ما عليكم الا الصبر … ايها القابضون لرواتبكم … حينما تتحدثون لا تشعرون بمعاناة الاطفال الجوعى في البيوت المستورة … ليس لديكم ادنى احساس بصراخ الاطفال في شهر رمضان … لان اطفالكم لا يشعرون بالجوع وبالحرمان .. لقد اصبحت الفجوة كبيرة بينكم وبين الناس والثقة معدومة .. ولا تظنوا ان كلامكم السخيف يعفيكم من المسؤولية. ان الحرمان والجوع والفقر الذي يعانيه اطفال الموظفين في قطاع غزة هو في رقابكم ايها المطلبون على جثث الاحياء. ناهض زقوت

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

5 × واحد =

إغلاق