اجتماعيات

لجنة الأسرى والمحررين في الجبهة الشعبية عويسات

نعت لجنة الأسرى والمحررين في الجبهة الشعبية الأسير المقدسي عزيز عويسات٥٣ عام الذي قضى شهيدآ  داخل مستشفى اساف هروفيه. الاسرائلية بعد تعرضه للضرب المبرح

على يد مجموعة من السجانيين في سجن إيشل بعد ان ادعت إدارة السجن قيام عزيز بسكب الماء الساخن على أحد السجانين
يوم الاثنين الموافق ٧/٥/٢٠١٨ وأثناء نقله من سجن إيشل إلى سجن الرملة روى عزيز لأحد الأسرى تفاصيل الاعتداء عليه من قبل السجانين
فقد كان عزيز قد انتقل من القسم إلى زنازين العزل بناء على اتفاق واضح ما بين إدارة سجن إيشل و قادة الحركة الأسيرة بشرط عدم الاعتداء عليه، بعد ان ادعت الادارة ان الأسير اقدم على سكب الماء الساخن على أحد السجانيين مما تسبب له بحروق
و قد روى عزيز بأن الادارة لم تلتزم بالإتفاق بتاتا بل أعتدت عليه بالضرب و التنكيل الوحشي الذي نفذته مجموعة من السجانين والتي تسببت له بكدمات كبيره في كلتا عينيه و فمه و اسنانه و أنحاء متفرقة في جسده
وقد بدى الإعياء و التعب واضحين على عزيز حيث كان يلهث و هو جالس و يشعر بضيق في التنفس و آلام في الصدر و جفاف شديد في الفم !!!!!!
يذكر أن الاسير عويسات يقبع في السجون منذ ٨/٣/٢٠١٤ و يقضى حكما بالسجن لمدة ٣٠ عاما بعد ان ادين بالتخطيط لتفجير خط الغاز الخاص بمستوطنة ارمون هنتسيف المقامة على أراضي قرية جبل المكبر وقد أصيب قبل عدة أيام بإنتكاسة كبيرة في صحته نقل على إثرها إلى مستشفى اساف هروفيه حيث أجريت له عملية قسطرة للقلب و كانت نتيجتها سلبية مما زاد من خطورة حالته الصحية ، و بعد يوم نقل إلى مستشفى تل هشومير حيث أجريت له عملية جراحية إضافية الا ان وضعه الصحي ازداد سوء و أعيد لاحقا إلى مستشفى اساف هروفيه ، و قبل قليل استشهد
و بالرغم من صعوبة المشهد فلم تسمح سلطات الاحتلال لعائلته بزيارته سوى مره واحدة و لعدة دقائق فقط ( ابنيه و شقيقه ). وقد كانت كلتا يديه مقيدتان بالسلاسل !! ومربوط بجهاز التنفس الاصطناعي و أجهزة طبية اخرى الجدير ذكره أن الشهيد يقضي حكما بالسجن لمدة ٣٠ عاما

نص النعي

تنعي الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين في سجون الاحتلال باسم الأمين العام الرفيق أحمد سعدات وجميع كوادرها في قلاع الأسر الأسير البطل عزيز عويسات “53” عاماً من جبل المكبر بالقدس المحتلة، والذي استشهد أمس الأحد في مستشفى “أساف هروفيه” الاحتلالي، بعد معاناة طويلة من المرض جراء سياسة الإهمال الطبي وتعرضه لسنوات طويلة للتعذيب.

وإذ تحمل منظمة الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين الاحتلال الصهيوني المسؤولية الكاملة وإدارة مصلحة السجون عن هذه الجريمة التي أدت بحياة الأسير المناضل عويسات، الذي أمضى زهرة عمره في مقاومة الاحتلال فإنّها تعلن حالة الاستنفار لجميع منظماتها في مختلف السجون احتجاجاً على هذه الجريمة، ووفاءَ لروح الشهيد، وأنها ومعها الحركة الوطنية الأسيرة لا يمكن أنْ تسمح بأنّ تمرّ هذه الجريمة بدون عقاب.

وتعتبر منظمة الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين أنّ استمرار الاحتلال الصهيوني وادارة السجون بممارسة سياسة الاهمال الطبي والتعذيب وخصوصاً بحق عدد كبير من الأسرى، يفتح الباب واسعاً أمام التصعيد ليشمل جميع السجون.

وتدعو منظمة الجبهة جماهير شعبنا إلى إعلان الحداد وحالة الغضب العارمة على استشهاد الأسير البطل عويسات، والذي ينضم اليوم إلى قائمة طويلة من شهداء الحركة الأسيرة، كما تُطالبْ السلطة والمؤسسات إلى سرعة إحالة جرائم الاحتلال بحق الأسرى وخصوصاً الأسرى المرضى إلى محكمة الجنايات الدولية لمحاكمتهم كمجرمي حرب.

المجد للشهداء وإننا حتما لمنتصرون

منظمة الجبهة في سجون الاحتلال

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

9 − 5 =

إغلاق