الرئيسية

المجلس الوطني نِصاب فاق كل التوقعات

(معدل) خطاب التحدي والحفاظ على الثوابت ورسم خارطة المستقبل نصاب فاق كل التوقعات …

605 أعضاء حضروا إلى أعمال الدورة الـ23 للمجلس الوطني الفلسطيني دورة “القدس، وحماية الشرعية الفلسطينية”، في قاعة أحمد الشقيري للمؤتمرات، بمقر الرئاسة، بمدينة رام الله، من أصل 741 عضوا، هو العدد الأصلي لأعضاء المجلس، ليتحقق النصاب الذي يجب أن يفوق الـ 500 عضو في اجتماعهم العادي. عشرات الأعضاء وصلوا من خارج فلسطين إلى مدينة رام الله، ومن مختلف محافظات الوطن، بما فيها القدس المحتلة، ومن قطاع غزة المحاصر، جميعهم أكدوا أنهم سيبقون تحت مظلة منظمة التحرير، الممثل الشرعي والوحيد لأبناء شعبنا في الوطن والشتات، كذلك بحضور ومشاركة وفود عربية ودولية. خطاب الرئيس الفلسطيني محمود عباس (أبو مازن) في الجلسة الافتتاحية يوم امس، خطاب تاريخي وشامل، تمسك بالثوابت وحرص على الوحدة الوطنية، استعرض به كافة المراحل التي مرت بها القضية الفلسطينية، وانجازات شعبنا الفلسطيني، وصموده البطولي في مواجهة التحديات، تحدث بكل وضوح وشفافية، وبكل حرية لا يستطيع المرء ان يتحدث بها في اي مكان آخر. #فوضناك_بايعناك #منظمة_التحرير_الفلسطينية_تمثلني #المجلس_الوطني_يمثلني

مقالات ذات صلة

‫2 تعليقات

  1. تنبيه: JFJFP

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

ستة عشر + ثلاثة عشر =

إغلاق