مطبخ همسة التراثي

لماذا سُميت الكنافة باسمها

ان الكنافة بدات كوصفة طبية إلى معاوية إبن أبى سفيان رضي الله عنه من طبيبه كأكلة يتناولها في وقت سحور رمضان لتمنع عنه الجوع،

ومن يومها ارتبط اسم الكنافة باسمه، فصاروا يقولون “كنافة معاوية” . صناعة الكنافة اندثرت في مصر بانتهاء الدولة الفاطمية، إلا أنه ومع وصول محمد علي إلى حكم مصر، عادت صنعة الكنافة مرة أخرى، عندما ذهب الجد الأكبر للحاج عتريس عرفة أشهر كنفاني في السيدة زينب “الحج عرفة” إلى الأناضول ضمن إحدى القوافل التجارية، وعاد ليبعثها من جديد.
كانت صناعة الكنافة قديما تستخدم أقماع بدائية يتسلل منها العجين على قطعة مسطحة من الصاج تشعل بالفحم أو الحطب، وكان الناس يذهبون إلى صانع الكنافة بالسمن والسكر ليعدها لهم، ثم تطورت طريقة تكوين العجين والأدوات المستخدمة حتى أصبحت مهنة ولها أصولها.
وهذه الصورة في هذا الخبر هي أقدم صورة لبائع الكنافة في مصر وتعود إلى عام

اليكم طريقة عمل صنف منها

 

طريقة عمل الكنافة النابلسية الناعمة بالجبنة

Hayatouki_Editor 
  • نوع الطبق حلويات
  • الصعوبة سهل
  • طريقة التحضير 30 دقائق
  • وقت التحضير 20 دقائق
  • الوقت الاجمالي 50 دقائق
  • عدد الأشخاص 8
  • التقييم

المقادير

8 اشخاص

فيديو

طريقة التحضير

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

اثنان × 5 =

إغلاق