الرئيسية

أهم البنود التي بحثها وفد “حماس” مع المسؤولين المصريين!

كشف مصدر مطّلع على تفاصيل اللقاءات التي تُجريها المخابرات مع المصرية مع وفد حركة حماس المتواجد بالقاهرة، بشأن ملف المصالحة، أن رئيس جهاز المخابرات اللواء عباس كامل التقى مع رئيس الحركة إسماعيل هنية وبحثا خلال اللقاء عثرات تطبيق اتفاق 12 أكتوبر.

وقال المصدر: إن المخابرات المصرية بحثت مع هنية ووفد حركة حماس، أهم المعيقات التي حالت دون تطبيق اتفاق المصالحة، مؤكداً على أن الأمور في سياقها الصحيح وأنه سيتم تسوية كافة العثرات في ملفي الأمن والموظفين.

وأشار إلى أن المسؤولين المصريين يُعالجون الانحراف الذي أصاب ملف المصالحة، حيث من المقرر أن يصدر بيان يُستعرض خلاله نتائج اللقاءات التي أجرتها المخابرات المصرية مع وفد حركة حماس من جهة، وعضو اللجنة المركزية لحركة فتح عزام الأحمد من جهة أخرى.

وبيّن أن اللقاءات استعرضت أهم العثرات وبخاصة ملف دمج الموظفين، الذي سيشهد إنفراجة كبيرة خلال الفترة القادمة بحسب معطيات اللقاء، مشيراً إلى أن حركة حماس أبدت مرونة عالية في تطبيق كافة بنود اتفاق 12 أكتوبر الماضي.

وأوضح أنه تم تباحث التصعيد الأخير في شمال فلسطين، عقب إسقاط الدفاعات السورية لطائرة إسرائيلية، مشيراً إلى أن المخابرات المصرية أكدت ضرورة تحييد حركة حماس وجناحها العسكري عن أي تصعيد تشهده الأراضي الشمالية لفلسطين المحتلة.

ويذكر أن وفد حركة حماس برئاسة رئيس المكتب السياسي إسماعيل هنية، قد غادر الجمعة بشكل مفاجئ إلى القاهرة للقاء المسؤولين المصريين، ويضم في عضويته عددًا من الشخصيات القيادية في الحركة، أبرزهم أعضاء المكتب السياسي، خليل الحية وروحي مشتهى وفتحي حماد وذلك للقاء المسئولين المصريين.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

5 × 2 =

إغلاق