نشاطات

هل اصبحت كلمة الحق تهمة ؟؟

بقلم : الكاتبة تمارا حداد .603715_823248537758992_492038075370941542_n

كلمة حق تلك الكلمة التي غابت في العالم

وغاب معها الحق وأضاع الحقوق ، كلمة حق

اصبحت خجلى في ظل تغير المفاهيم وواقع

مرير وأمام النفاق لم يعد لتلك الكلمة أي مكان ، كلمة حق نأسف لعدم اجادة صياغتها بل اصبحنا نجيد صياغة كلمات الظلم والضلال والضياع . كلمة حق اصبحت كبيرة في الحلق وقول الحق لم يعد مقبول عند البعض ، فأصبح قول الحق لا يتحمله إلا اصحاب العقول والضمائر الحية . كلمة حق ضاعت من اقرب الناس لتزج في سجن بمرصاد الظلم والمهانة ، فأصبحت السجون العقيمة نبذ لكلمة الحق والعدل والحرية . فأصبحت السجون الوسيلة الوحيدة لإدخال مفكري الدفاع عن الحرية الفكرية والسياسية ولإبعادهم عن ساحة الحياة وكسر كرامتهم ، ولكن ألا يعتبرون ان من يسجن على حق فان هذا السجن تاج على رؤوس الشرفاء والضمائر الحية ، فالسجن ليس حبسا للفكر الحر ولا يمكن سجن صاحبه وإنما الفضاء الرحب يكون حبسا لمن لا يملك فكرا حرا وعقلا منيرا . فالسجن لا يسلب ارادة الدفاع عن النضال الفكري والأدبي والسياسي فهو مشروع امام القهر والطغيان ، فالسجن لا يمسح شخصية الشرفاء ، ألم يعلم الظالمون ان على الباغي تدور الدوائر ، الم يعلموا ان ظلم الأنام ندامة لا محالة فهو يخض مضاجعهم ويقلق هدوء ليلهم  ، وألم يعلم الظالمون ان مهما مرت السنين فان الظالم سيدفع  ثمن ظلمه . وألم يعلم الظالمون ان من يحيا على ظلم غيره ويحرم غيره من ضوء الشمس فانه سيغرق في عتمة ظله وضميره الفاسد ، الم يعلم الظالمون ان دعوات المظلوم لا ترد وان جهنم بانتظارهم . نعم كثر الظالمين ليس بسبب ظلم الاشرار وإنما في صمت الاخيار . يا ظالم هل قلبك تجمد من مخافة الله وأصبحت تتلذذ في سجن المظلوم قهرا ؟؟ يا ظالم هلى انت راض عن نفسك ؟؟ يا ظالم الم تعلم بما حل بالظالمين من قبلك ؟؟ يا ظالم ألا تعلم ان بيت الظالم خراب ؟؟ يا ظالم الم يئن الاوان للتوبة ؟؟ يا ظالم هل تظن انك مخلد وانك ستعزل نفسك عن عذاب الله ؟؟ يا ظالم ألا تعلم ان الجزاء من جنس العمل ؟؟ يا ظالم هل اعددت حسابك ليوم الحساب ؟؟ يا ظالم ترقب عذاب الله ؟؟ قال تعالى ” فاحكم بين الناس بالحق ” . صدق الله العظيم

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

إغلاق