خواطر

.اضحكو ان شئتم معي بقلم الكاتب محمود عفانه

رأيته …
مسافرا نحو الموت وترنو عيناه الى براعم الحياة …
يا هذا ….
ارفع ذراعك مودعا فأنت بين فكي القدر ، على وشك اﻻنطحان …
أنصحك ….
اخلع عنك أوهام الﻻهثين خلف سرابات الزمن المهترئ …
ﻻ تغضب ….
فأنا ﻻ أدري ان كان يحق لي أن أضحك ! ام يتوجب علي أن ابكيك ! !
معذرة ….
فأنا أقضل الضحك …ﻻن شر البلية ما يضحك …!!!!
وانتم أصدقائي 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

إغلاق