نشاطات

الشيخ الصادق العثماني : الحلال معيار أخلاقي ومعنوي يقوم على الفعل الشرعي في البيئة الاجتماعية على كل الأصعدة تغطية/ د. وسيلة محمود الحلبي

أوضح الشيخ الصادق العثماني مدير الشؤون الدينية في اتحاد المؤسسات الإسلامية بالبرازيل في حديثه لزوار المعرض السعودي الدولي لمنتجات الحلال أن جميعنا كمسلمين نبحث عن الحلال في جميع مناحي الحياة ، لأن الحلال هو نظام الحياة بأكملها ، وقال: إن مفهوم الحلال يعني ” مباح” أي المسموح ، لذا فإن مفهوم الحلال لا يقتصر على ذبح الحيوان، بل هو أكثر من ذلك بكثير فهو معيار أخلاقي ومعنوي ، يقوم على الفعل الشرعي في البيئة الاجتماعية على صعيد السلوك والعدالة، والملبس، والمال، والغذاء. وإن الشركات التي تمارس مفهوم الحلال تستخدم المواد الخام والمدخلات والمواد المساعدة بنسبة مئة في المئة حلال ، أي أنها مشروعة . حيث لديها مراقبة الجودة وسلامة المنتج ، وتذبح الحيوانات باتباع الشريعة وبإنسانية واحترام كما تنقل المعلومات بشفافية ، وتمارس سلوك سليم وعادل في جميع أعمالها التجارية.


وأشار أنه في قسم الحلال بشركة فامبراس يوجد قسمين :هما قسم الجودة وقسم التدقيق الشرعي والتدقيق التقني ومن بينها قسم الفتوى الذي يضم لجنة مكونة من سبع مشائخ برئاستي مضيفا أنه لدينا خبراء شرعيين .ثم تحدث عن آداب الذبح الإسلامي وشروطه وأركانه مبينا أن مؤتمر جدة الأخير والذي كان يناقش موضوع “تدويخ الحيوان قبل ذبحه ” أجمع على أنه لا بأس من التدويخ بشروط . مضيفا أنه قد تطرح أحيانا بعض القضايا والمستجدات الغير معروفة في الزمن القديم ، فنجتهد ونقدمها لهيئة الغذاء والدواء ومجمع الفقه الإسلامي فإذا وافقوا عليها يتم اعتمادها .

كما أكد أن مؤسسة فامبراس حلال رائدة في الحلال في العالم ووصلت إلى درجة أن تكون مرجعا موثوقا ، لذلك تم تأسيس أكاديمية حلال للبحوث الحلال وأصبحت شعبة قائمة بذاتها لدراسة الماجستير والدكتورة في الحلال ، ونحاول اعتمادها رسميا لتصبح معترفا بها من وزارة التربية والتعليم في البرازيل وهذه الأكاديمية تقدم دورات شرعية في مفهوم الحلال وختم بقوله : يتيح المعرض السعودي الدولي لمنتجات الحلال 2022 الفرصة للتعرف على أحدث اتجاهات سوق الحلال العالمي والتحديات التي تواجهه والتعرف على أحدث الابتكارات والبحوث والتطوير في صناعة الحلال.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

خمسة × 2 =

إغلاق