نشاطات

مبادرة موسيقية إنسانية في مستشفى بعبدا القواس والصباغ في مؤتمر صحافي عن الحدث

محمد برجي/لبنان

بدعوة من رئيسة المعهد الوطني العالي للموسيقى د. هبة القواس ومدير مستشفى بعبدا الحكومي الجامعي فريد الصباغ، عُقد مؤتمر صحافي في حرم المستشفى للإعلان عن الاحتفال الموسيقي Music Heals الذي سيقام في مستشفى بعبدا على مسرح أنشئ خصيصاً للمناسبة، ويعود ريعه إلى مستشفى بعبدا لتغطية تكاليف الاستشفاء لجميع العاملين في الكونسرفتوار الوطني.

شارك في المؤتمر، إلى جانب القواس والصباغ، الفنانون والموسيقيون المشاركون في العمل وهم:
أنطوان وديع الصافي، قائد الأوركسترا الوطنية اللبنانية للموسيقى الشرق عربية المايسترو أندريه الحاج، جوزف عيسى، كارين رميا، وماهر صباغ.

حضر المؤتمر حشد من ممثلي وسائل الإعلام اللبنانية والعربية المرئية والمسموعة والمكتوبة والإلكترونية ووجوه ثقافية.

في كلمتها شرحت القواس الأهداف النبيلة التي من أجلها أطلقت هذه المبادرة، وذلك لتكريس الرسالة الإنسانية والوطنية والثقافية، التي يؤديها الصرح الموسيقي ومستشفى بعبدا. وتحدثت القواس عن فكرة الاحتفال وبُعدها الإنساني للمساهمة في تحسين وضع العاملين في الكونسرفتوار من موسيقيين وأساتذة وإداريين على المستوى الصحي في تأمين الاستشفاء لهم عبر احد أبرز المستشفيات الحكومية ما يزيد المشروع اعتزازا.

وتطرقت الرئيسة القواس الى المسار الذي تنتهجه في إدارة الأزمة في الكونسرفتوارعبر السعي المتواصل والحثيث إلى تأمين جميع المتطلبات المهنية والحياتية التي تفاقمت في ظل الصعوبات التي يعيشها اللبنانيون، وذلك من خلال العديد من اتفاقيات التعاون والتبادل التي بدأت بها منذ تسلمها مهامها كرئيسة للمعهد.
كما من خلال العديد من الأفكار التطويرية والبناءة مع مؤسسات حكومية وخاصة في لبنان وخارجه.

وأشارت القواس إلى أهمية الدبلوماسية الثقافية وفاعليتها في النهوض بالمؤسسات، لا سيما الكونسرفتوار الوطني الذي ينهض لبنان بنهوضه. وعن مؤسسات الدولة اللبنانية التي طالها الانهيار الاقتصادي أضافت القواس “أننا جميعاً معنيون باستعادة ازدهار هذه المؤسسات لأنها عماد نهضة لبنان”.

وأثنت على الدور الإنساني الكبير الذي يؤديه مستشفى بعبدا وضرورة تسليط الضوء على حضوره كمستشفى حكومي يقدم أفضل الخدمات الطبية والاستشفائية في ظل الظروف القائمة تحت إشراف مديره العام فريد الصباغ.

وعن التعاون الفريد مع مستشفى بعبدا تحدثت القواس عن هذه المبادرة الأولى من نوعها والتي تستحق أن يحتذي بها العالم والتي تجسد صورة لبنان الرسالة. وذلك عبر دمج الموسيقى بالاستشفاء والقطاع الصحي. هذه المبادرة التي ستتحول إلى مشروع مستدام عبر إقامة حفلات موسيقية دورية.

وأعلنت القواس عن افتتاح قسم العلاج بالموسيقى في مستشفى بعبدا وذلك ضمن الاتفاقية والتعاون بين المؤسستين.

وكانت كلمة للمدير العام لمستشفى بعبدا فريد الصباغ حول التعاون “بين مؤسستين حكوميتين تضافرت جهودهما لتأدية دور وطني بناء في ظل الأزمة الاقتصادية غير المسبوقة”.

وأعرب الصباغ عن تقديره الكبير لهذا التعاون الذي بادرت به القواس “ونحن بدأنا العمل منذ اليوم على تمتينه واستكماله واستثماره في صالح المؤسستين والعاملين فيهما”.

وتحدث الصباغ عن أول ثمرة لهذا التعاون عبر الحفلة الموسيقية التي سيحتضنها المستشفى الجمعة في 4 تشرين الثاني الجاري دعماً للمستشفى والعاملين في الكونسرفتوار.

وأعلن عن استمرار هذا التعاون عبر إقامة حفلات أخرى يتم الإعلان عنها.

وأشار الصباغ إلى عمله كموسيقي واستثمار هذا الجانب في التعاون بين المؤسستين. بالإضافة إلى مهمته كمدير للمستشفى الذي قام بدور إنساني رائد في الفترة الصعبة التي عانى منها القطاع جراء الجائحة والأزمات الاقتصادية.

كما أشار إلى أهمية وجود المستشفيات الحكومية التي تضطلع بدور كبير فضلاً عن المستوى العالي من الناحية الاستشفائية والخدمات كالتي يقدمها مستشفى بعبدا الجامعي.
ودعا الصباغ اللبنانيين إلى دعم المشروع عبر حضور الاحتفال الموسيقي وعبر دعم كل مشروع من شأنه أن يكون رافعة اقتصادية واجتماعية وثقافية.

وكانت مداخلات وأسئلة للصحافيين والإعلاميين تمحورت حول التعاون والحدث الموسيقي يوم الجمعة المقبل 4 تشرين الثاني الساعة 9:00 مساء في مستشفى بعبدا الحكومي الجامعي الذي يشارك فيه:
الأوركسترا الفيلهارمونية اللبنانية بقيادة المايسترو لبنان بعلبكي، الأوركسترا الوطنية للموسيقى الشرق عربية بقيادة المايسترو اندريه الحاج. مع الضيوف: أنطوان وديع الصافي، يوسف الخال، جوزيف عيسى وكارين رميا، ويتضمن البرنامج تحية خاصة لاعمال الاخوين صباغ.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

5 × 5 =

إغلاق