إسال طبيبك في الطب البديل

على هامش موسم العنب.. من الممنوعون من تناول تلك العناقيد؟

أعلنت الدكتورة يكاتيرينا ماتيسكينا، خبيرة التغذية الروسية، أن الأشخاص المصابين بأمراض معينة عليهم تجنب تناول العنب. وتحدد كمية العنب التي يمكن تناولها في اليوم بحيث لا تضر بالصحة
وتشير الخبيرة في مقابلة مع راديو “سبوتنيك”، إلى أن العنب غني بمضادات الأكسدة والفيتامينات والعناصر المعدنية والبكتين والإنزيمات والزيوت الطيارة، ما يجعله مادة مفيدة للصحة.

ولكن من جانب آخر، العنب هو مادة غذائية طبيعية غنية بالفركتوز والغلوكوز، مع قلة الألياف الغذائية. أي أن على الأشخاص الذين يعانون من مشكلة في عملية التمثيل الغذائي للكربوهيدرات تناوله بحذر.

وتقول، “قشرة العنب فقط تحتوي على الألياف الغذائية، أما اللب فهو ذات بنية رخوة، أي أنه في الواقع سكر سهل المنال. ويحتوي العنب على مؤشر مرتفع بنسبة السكر، وقد يسبب ارتفاعا مفاجئا في مستوى السكر بالدم. لذلك على كل من يعاني من مقاومة الأنسولين أو مرض السكري، تناوله بكمية محدودة وبحذر”.

وتضيف، على من يعاني من السمنة والوزن الزائد تناول منتجات العنب – الزبيب وعصير العنب، بحذر أيضا.
وتقول، “لا أنصح بتناول عصير العنب الطازج، ناهيك عن عصير العنب المعبأ المشبع بالسكر. وأما الزبيب فهو عنب مجفف، أي أنه عمليا خال من الماء. لذلك يحتوي على سعرات حرارية عالية. ولتقليل تأثير السكر يمكن تناول الزبيب مع مواد محتوية على البروتين والدهون مثل المكسرات والزبادي والجبن”.

وتضيف، “تحتوي 100 غرام من العنب على 50 سعرة حرارية. أي أن متوسط الكمية التي يمكن للشخص السليم تناولها في اليوم هي 1600-2000 سعرة حرارية. تنسب 10 بالمئة منها إلى كربوهيدرات بسيطة-حوالي 200 سعرة حرارية. وهذا يعني يمكنه تناول 400 غرام من العنب في اليوم”.

المصدر: نوفوستي

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

ستة عشر + ستة =

إغلاق