منوعات

كسوة الكعبة المشرفة ظلت تصنع تُصنع في مصر من عهد سيدنا أبي بكر الصديق

IMG_3485_

للمشاهدة برجاء الضغط على الرابط اعلاه 👆

ظلت كسوة الكعبة المشرفة تُصنع في مصر من عهد سيدنا أبي بكر الصديق

في عام ٧٥١ هجرية أراد ملك اليمن (المجاهد) أن ينزع الكسوة المصرية ويرسل غيرها من اليمن فأخبر أمير مكة وقتها الجموع المصرية هناك فقبضوا على (المجاهد) وأرسلوه مقيدا بالأغلال إلى القاهرة

في عهد محمد علي باشا سنة ١٨٠٧ ميلادية توقفت صناعة الكسوة في مصر لمدة ٦ سنوات بسبب تعرض الوهابيين للقافلة المصرية (المحمل)
ثم عادت الكسوة الشريفة للخروج من مصر مرة أخرى بعد أن تدخل الجيش المصري وقام بتأمين طريق الحج

آخر كسوة للكعبة خرجت من مصر سنة ١٩٦٢ ميلادية بعد أن قررت المملكة العربية السعودية الانفراد بشرف صناعتها

يُقال – والعهدة على الراوي – إن كسوة الكعبة كانت تخرج من مصر قبل الإسلام.. ولهذا يطلقون عليها اسم (القباطي) نسبة إلى أقباط مصر

كل عام وحضراتكم بخير
#هشام_الجخ

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

15 − 8 =

إغلاق