اقلام حرة

تمنيت السعادة

..... الاديب محمد العطله.

تمنيت السعاده لمن
أحببت
وكلى أمل بالحياه
أبكى لأجله فرحا
وتغمرنى السعاده
عندما أحس أنه
ينعم بالحياه
لا أبالى كيف أكون
أو من أكون
أعلم أنه يشتاق لى
لضمه صدرى له
لكنه القدر يحول دائما
بيننا بكلمه أو بهمسه
أطمئن بأن قلبه سعيد
وروحه ترفرف حولى
فا البعد يضنينى
والشوق يقتلنى
يكفى ذاك الإحساس
بأنى غريب حتى عن
من أحبه وأعشقه
كيف لى أن أعشق
الروح وروحى تهيم
وما بين طيفه وروحى
عناق أبدى
قالت تناجينى
لك أن ترتاح
فروحى معك
كيف أرتاح ونار
البعد تكوينى
قالت السعاده
لقلبك لا تحزن
تحس بى وتتألم
عجل باللقاء ياقدرى
وليرحل حزننا بأول
عناق
قلت أنت وطنى وعشقى
الوطن تراب وأرض
وجغرافيا وحدود
فهل حقآ أنا داخل
حدود الوطن …………. الاديب محمد العطله.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

أربعة × 1 =

إغلاق