عالم المراة

خطوات العناية بالذات للمرأة تطويرها ومدى أهميتها

غالبا ما تجد النساء أنفسهن غارقات في ضغوط وأعباء مسئوليات الحياة، وهو ما قد يدفع بعض النساء إلى تجاهل العناية بالذات في محاولة لتوفير المزيد من الوقت للقيام بمسئولياتهن الحياتية على أكمل وجه، إلا أن ذلك غالبا ما يتسبب في معاناتهن من المزيد من الإجهاد وقد يعجزن في مرحلة ما عن القيام بمهماتهن اليومية، ولذلك ينصح بأن تخصص كل امرأة جزء من وقتها في العناية بالذات ومحاولة تطويرها، لأن الرعاية الذاتية تساعد على تعزيز صحة الفرد ورفاهيته وسعادته بشكل عام، مما ينعكس بصورة إيجابية على قدرته على أداء مهامه اليومية، وتطوير الذات يساعده بالضرورة على القيام بهذه المهام بصورة أفضل.

نصائح وخطوات هامة للعناية بالذات وتطويرها

احرصي على تخصيص وقت للعناية الشخصية والعناية بالمظهر بأن تقومي مثلا باتباع روتين جمال للعناية بالبشرة والشعر حتى وإن كان روتين بسيط، ولا بأس بأن تقومي بالتأنق من حين لآخر لأن العناية الشخصية الجيدة والعناية بالمظهر تزيد من الثقة بالنفس وتجعلك تشعرين بشعور أفضل حيال نفسك.

احرصي على القيام بالهوايات والأنشطة التي تساعد على جعلك أفضل وأقوى من الناحية الجسدية أو العاطفية أو العقلية أو الفكرية أو الروحية.

اجعلي نفسك أولوية في بعض الأحيان على الأقل ولا تعتبري ذلك أنانية أو يتعارض مع دورك ومسئولياتك في الحياة، لأن رعاية الذات ستجعلك بالتأكيد تقومين بدورك (ابنة، زوجة، أم، امرأة عاملة….) ومهامك الحياتية على نحو أفضل.

تعلمي أن تحبي نفسك وألا تلتفي إلى الصور النمطية المتعلقة بالمرأة أو معايير الجمال المبالغ فيها، جربي الوقوف أمام المرآة وذكر الأشياء التي تحبيها في نفسك أو المميزات التي تتمتعين بها، وذكري نفسك بهذه المميزات من حين لآخر حتى تثقي تماما بأنك لست بحاجة لأن تقومي بإثبات نفسك للآخرين.

احرصي على إنشاء نظام دعم لك من أفراد العائلة والأصدقاء المقربين ليقوم بتقديم النصح والتشجيع والدعم لك عندما تحتاجين إليه، وتجنبي التواجد حول الأشخاص من أصحاب الآراء والطبيعة السلبية حتى لا يثبطوا من عزيمتك ويتسببون في شعورك بالإحباط أو نقص الهمة.

احرصي على وضع حدود صحية بينك وبين الآخرين بمعنى ألا تقومي بشيء ما بشيء ما أو عمل ما على حساب راحتك ورفاهيتك الشخصية إرضاء للآخرين، لذلك لا تقولي نعم أو سأفعل ذلك لطلب ما عندما لا يكن لديك متسع من الوقت أو الطاقة لتقديم المساعدة أو القيام بأمر ما من أجل الآخرين.

خططي ليومك بعناية لأن تنظيم الوقت والتخطيط له بعناية يساعدك على تنظيم أنشطتك اليومية على نحو جيد، وسيوفر لك وقت كافي للحصول على راحة مستحقة وتخصيص جزء من ذلك الوقت في العناية بالذات وتطويرها.

المصدر / مجلةهي

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

أربعة عشر + 13 =

إغلاق