الرئيسية

دولة فلسطين تحصل على المرتبة الثانية ضمن دول حوض البحر المتوسط بالمؤشر الإقليمي الأورومتوسط

قدمت السبت الموافق 21 أيار ، الدكتورة آمـــال حمـــد وزير شؤون المرأة ، بمؤتمر إطلاق المؤشر الإقليمي حول العنف ضد النساء والفتيات لعام 2021، والمنظم من قبل المبادرة النسوية الأورومتوسطية واللجنة الوزارية لتميكن المرأة بالمملكة الأردنية الهاشمية والاتحاد من أجل المتوسط، مداخلة دولة فلسطين بالجلسة الحوارية الوزارية رفيعة المستوى حول المرجعيات الوطنية بدولة فلسطين التي كفلت المساواة وعدم التمييز، والأطر القانونية النافذة، والتحديات التي تواجه دولة فلسطين بتنفيذ القوانين بظل إستمرار انتهاكات الاحتلال الإسرائيلي، وأشارت إلى أهم القوانين التي تم إقرارها لتعزيز النساء بالحياة العامة وقطاع العمل والإجراءات والتدابير والبرامج المتوفرة لرفع كفاءة الكوادر العاملة على تقديم المساعدات القانونية والطبية والنفسية، وأظهرت أيضاً د.حمد أننا بدولة فلسطين، طورنــا المرصد الوطني للعنف مع كافة الشركاء، واستخدمنا التكنولوجيا والتطبيقات للإبلاغ عن الحالات التي بحاجــه للمساعدة ، وبختام مداخلتها تطرقت لحصول فلسطين على المرتبة الثانية ضمن دول حوض البحر المتوسط بالمؤشر الإقليمي وحصولها على 66%، علماً أن الوزارة قادت جهود تطوير المؤشر والمؤشرات الفرعية والأوزان للمؤشر الإقليمي.
بدوره استعرض الدكتور حنــا نخــلة، مستشار الوزير للعلاقات الدولية والمشاريع والخبير الإقليمي للرصد، المنهجية التي تم إتباعها بتغذية المؤشر الإقليمي وما الجوانب التي مكنت دولة فلسطين من الحصول على المرتبة الثانية إقليمياً خاصة بمجال البيانات والاحصائيات ومأسسة برامج بناء القدرات والبرامج والآليات المتبعة، وكما سلط الضوء على أهم المحاور الواجب العمل عليها للإرتقاء بتصنيف دولة فلسطين مستقبلاً خصوصاً الموازنات المستجيبة للنوع الاجتماعي و رزم من النصوص واللوائح لبعض القضايا المفصلية التي تتعلق بالنساء .
بمشاركة العديد من معالي الوزراء ومسؤولات ومسؤولي مؤسسات المجتمع المدني .

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

1 × 3 =

إغلاق