اقلام حرة

ڪْلْ عْآمْ وْآنْتْمْ بْخْيْر

ڪْلْ عْآمْ وْآنْتْمْ بْخْيْر

بقلم/ الدكتورة أشواق بنت صالح الجابري *.

العيـد أقـبـل والفــرح عــم القـلـوب
والطَّـيـر يشـــدو للـعــرب مـوالـهـا
لـبـيــك ربـي كـبّـرت كـل الشـعـوب
الله واكــبـر فــاز مــن هـو قــالـهـا
أتقدم بالتهنئة بعيد الفطر المبارك إلى مقام سيدي خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز ” حفظه الله ” ولولي العهد صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان باني الأمة وعراب الرؤية المباركة 2030، وللأسرة المالكة والشعب السعودي بقدوم عيد الفطر المبارك وأسأل الله أن يعيده على الجميع بالخير واليمن والبركات والأمن والأمان والإيمان .
وكل عام وأنتم بخير وعافية .
عندما تحلّ المناسبات تتدفّق من القلب أصدق العبارات وأعذب الكلمات، ويتبادلها الأحباب والأصحاب كتجديد للمحبّة وإحياء للمودّة “ڪْلْ عْآمْ وْآنْتْمْ بْخْيْر” أمانينا تسبق تهانينا، وفرحتنا تسبق ليالينا، وعيد مبارك “علينا وعليكم”.
“العيد” .. فرحة وبهجة وطاعة ..
“العيد” .. منحة الرحمن التي تُطل علينا بالسعادة والسرور ، وبه تتصافح القلوب قبل الأيادي ، وتلتقي الأرواح بالصفاء والنقاء ، والتسامح والتصالح .. تعظيماً وإجلالاً لهذه الشعيرة العظيمة ؛ ﴿ ذَٰلِكَ وَمَن يُعَظِّمْ شَعَائِرَ اللهِ فَإِنَّهَا مِن تَقْوَى الْقُلُوبِ ﴾
” العيد ” شعيرة من شعائر الله – عز وجل – ومكافأة من الله – تعالى – لنا …!! فاستقبلوا ” العيد ” أحسن استقبال وأقيموا ” شعائر ” ربّكم ..ولتفرحوا بهذه الشعيرة رغم جراح الأمة وأوجاعها …!!
تقبل الله صيامكم وقيامكم وعيدكم مبارك واعاده الله علينا وعليكم بالأمن والإيمان والصحة بالأبدان وجعلنا واياكم من الفائزين ، علينا نفرح بشعيرة عيد الفطر المبارك وما يصاحبه من عبادات عدة مبتهلين لله عز وجل بالحمد والثناء على ما منه به علينا من نعم وصحة وتوفيق بالعبادة، وندخل السرور على الأرحام ونبادلهم الزيارات ونجعل هذه المناسبة وسيلة لتواصلنا وترابطنا واجتماعنا بأرحامنا وأهلنا وجيراننا ، نواسي المكلوم ، ونعطف على اليتيم ، ونفرح المحزون، ونقضي حاجة المحتاج.
جعل الله أعيادكم سعيدة أعواما مديدة، وأسأله أن يوفقنا وإياكم لكل خير وصلاح.

• سيدة أعمال سعودية
• مالكة ومدير عام مقهى جيفان كافيه
• ناشطة اجتماعية

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

2 + 10 =

شاهد أيضاً

إغلاق
إغلاق