اخبار العالم العربي

أثناء زيارتها للمملكة العربية السعودية سمو الشيخة نوال الحمود آل الصباح‬ تزور جمعية كيان للأيتام وتثني على مشاريعها

كتبت / د. وسيلة محمود الحلبي تصوير/ أ. منى سلطان.. همسة نت

أثناء زيارتها للمملكة العربية السعودية
سمو الشيخة نوال الحمود آل الصباح‬ تزور جمعية كيان للأيتام وتثني على مشاريعها

كتبت / د. وسيلة محمود الحلبي
تصوير/ أ. منى سلطان

تشرفت ‫جمعية كيان‬ للأيتام ذوي الظروف الخاصة بزيارة كريمة من سمو الشيخة نوال الحمود آل الصباح‬ رئيس مجلس الإدارة للمنظمة العربية لدعم المواهب الرياضية ‪ يوم أمس الخميس
وبخطى واثقة تعانق إشراقات الغد وترسم ملامح المستقبل وبالورود استقبلت الأستاذة سمها بنت سعيد الغامدي رئيس مجلس إدارة جمعية كيان للأيتام ذوي الظروف الخاصة “سموها الكريم” وذلك بحضور عدد من أعضاء مجلس الإدارة منهم أ / ثريا الغامدي المشرف المالي ، أ/ منى الغامدي” وأ/ فاطمة النويصر، ونائب المدير التنفيذي أ/ سارة الدحام. وعضوات الجمعية والموظفات وذلك بهدف التعريف بمشاريع الجمعية، وبرامجها، وأهدافها، وانجازاتها وبحث أوجه التعاون لخدمة أبنائها الأيتام.
وبعد الترحيب اطلعت سموها على كل ما تقوم به كيان منذ نشأتها حتى الآن في تنمية وتمكين ودعم أبنائها الأيتام ذوي الظروف الخاصة ،وقد أثنت على تلكم الجهود المباركة والبرامج والمشاريع التي تعمل على تنفيذها الجمعية. وقدمت الأستاذة سمها الغامدي لسموها الكريم درع جمعية كيان ولوحة رسمتها أنامل الطفلة أسماء يوسف وباقة ورد من الطفل تركي .
وصرحت سمو الشيخة نوال الحمود آل الصباح‬ رئيس مجلس الإدارة للمنظمة العربية لدعم المواهب الرياضية بقولها :” لقد سعدت بهذه الزيارة التي تعرفت من خلالها على مجهودات جمعية كيان للأيتام ذوي الظروف الخاصة لتحقيق الأهداف التي تسعى إليها من خلال تطوع كوكبة من السيدات السعوديات اللاتي تحملن مسؤولية دعم فئة الأيتام لتمكينهم واستقرارهم ودعم الجهود التي تبذلها حكومة المملكة العربية السعودية تجاههم وتقديم خدمات نوعية تساهم في اندماجهم بالمجتمع .
كما قالت الأستاذة سمها الغامدي رئيس مجلس إدارة كيان :” لقد تشرفنا اليوم باستقبال سمو الشيخة نوال آل الصباح واطلاعها على برامج ومشاريع الجمعية ونثمن لسموها هذه اللفتة الكريمة وتخصيص جزء من وقتها رغم مسؤولياتها العديدة للتعرف على أحد مجالات العمل الخيري لدينا بالمملكة، مما يدل على ما تملكه من حس عال ٍبالمسؤولية الاجتماعية تجاه فئات المجتمع بشكل عام والأيتام على وجه الخصوص وهذا ما أهلها لتكون من السيدات البارزات خليجيًا وعربيا ، وحصولها على التكريم من العديد من المنظمات الدولية وقد كان لزيارتها الكريمة والتقاءها بأعضاء ومنسوبات الجمعية الأثر البالغ على نفوسنا ونتطلع إلى تكرار هذه الزيارة الكريمة ومشاركتها لنا في انجازات الجمعية مستقبلا بإذن الله.”
تجدر الإشارة أن سمو الشيخة نوال الحمود الصباح هي واحدة من أبرز وأهم السيدات بالكويت وبالعالم العربي حيث أنها تعتبر أيقونة للعمل الخيري في جميع الدول العربية، قامت بتقديم الكثير من الخدمات للمجتمع الكويتي بوجه خاص وكذلك الخليجي والعربي بوجه عام وتشارك أيضا في المشروعات التنموية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

18 − ثمانية =

إغلاق