الرئيسيةشعر وشعراء

سـهـمُ المـنِـيَّـةِ / للشاعر الكبير كامل النورسي

سَـهــمُ المَـنـيّــةِ في العـوالـم  حَلَّـقـا
وأَراه مِـن قـبـل الـولادة أُطـلِـقـا
مقـدار عـمـركَ يا ابن آدمَ في الدنيا
هي سرعة السهم الذي ما أَخفَقـا
فاغنم حياتك قـبـل موتِـك واتَّعِـظْ
مِـمَّـن سَـبـقـنـا في الحياة وفارقا
إن عشت أَلـفًـا سـوف تأوي للـثرىٰ
فاجـعـلْ من الـدنيـا مَـمـرّا مُورِقا
واعْـمــل لآخــرةٍ فــأَنـت مُـخــيَّــرٌ
وتَـجـنَّـب الآثــــام حـتى تُـرزَقــا
ولتـصـنـع المعروف في دنيا الفنـا
حتى تـفــوز أُخَيَّ في يـوم الـلِّـقـا
إيــاك والـظـلــم الـوخـيــم فـإنــه
يُـودي بِـصـاحِـبـه سـعيرًا مـوبِـقـا
فَـتَـراه في يـوم الـقـيـامَـة يائِـسًا
يَهـوي مَـع الجـمـعِ المُـنـافق أَزْرَقا
فهـنـاك من أَدَّ الـصـلاة ولَـم يُـقِـم
رُكْـنًـا مِـنَ الـصلوات لم يَكُ صادِقا
فَـبَـدا بـفـاتِـحـة الـكـتـاب قِـراءةً
والـعَـقـل في دنيـا التَّفاهَـةِ غـارِقـا
فالـصّدقُ في أَقـوالـنـا أقـوىٰ لَـنـا
والكِـذْبُ للـنَّـعـمـاءِ كان الْمـاحِـقـا
فاسْلُكْ دروبَ الصدقِ تَحيا سالِمًا
وكُـنْ المطًـيـع وبـالمُـهـيمنِ واثِقـا

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

اثنان × 3 =

إغلاق