اخبار الفن

هكذا تلقت عائلة دلال عبدالعزيز شائعة وفاتها.. وجديدها مقلق

صدمة كبيرة تلقاها الجميع قبل أيام، حينما نشرت أخبار خاطئة تتحدث عن وفاة الفنانة المصرية دلال عبد العزيز، ذلك الأمر الذي أفجع جميع محبيها وأحزنهم.

قبل أن تخرج العائلة غاضبة ومتوعدة، مؤكدة أن الخبر الذي نشر غير صحيح، وطالبوا الجميع بتحري الدقة قبل كتابة مثل هذه الأمور، التي لا تحتمل أن يكون بها خطأ.

وفي برنامجه التلفزيوني، خرج الإعلامي رامي رضوان زوج الفنانة دنيا سمير غانم، مساء الثلاثاء ليتحدث عما جرى في الساعات الأولى من صباح السبت الماضي. مشيرا إلى كونهم كأسرة للفنانة دلال عبد العزيز، قاموا بتقسيم اليوم إلى فترات عمل، بحيث يكون هناك مرافق لدلال عبد العزيز في المستشفى.

كما أكد أنه على مدار اليوم بأكمله، وفي ذلك التوقيت تسلم هو مهام المرافقة من زوجته دنيا سمير غانم التي خلدت إلى النوم.

وأوضح رضوان أنهم متواجدون في غرفة تابعة للرعاية المركزة مع والدة زوجته، ولا يتواجدون في العناية المركزة نفسها، ليتابع بعدها الحديث بكونه في ذلك التوقيت كان يجلس بصحبة دلال عبد العزيز، وبالصدفة كان يتواجد معه حسن الرداد وإيمي سمير غانم.

رسائل تعزية واتصالات

ليفاجأ بكم كبير من رسائل التعزية والاتصالات التي ترد إلى هاتفه، وهو لا يعلم السر والسبب في ذلك، ليجيب بعدها على اتصال هاتفي علم منه تفاصيل ما يجري والأخبار المنشورة.

وأشار رضوان إلى تلقيه اتصالا هاتفيا من شقيقة الفنانة دلال عبد العزيز المقيمة بمحافظة الإسكندرية، والتي كانت تبكي بسبب الأخبار المنشورة، ولكنه أوضح لها أن الأمر ما هو إلا شائعة غير حقيقية، وحاول أن يمازحها في بداية الاتصال حتى يزيل خوفها سريعا.

موقف دنيا سمير غانم

كما فسر سبب انفعاله الذي ظهر في لغته التي كتب بها النفي عبر “فيسبوك” بكونه سارع إلى النفي وهو منفعل، بسبب كم الاتصالات التي وردته، على الرغم من أن عادته هي عدم كتابة شيء وهو منفعل حتى لا يخطئ.

وتحدث عن زوجته دنيا سمير غانم التي استيقظت من نومها على رسائل تعزية واتصالات لا حصر لها تردها من أجل تعزيتها في والدتها، وهو ما اعتبره أمرا صعبا للغاية على أسرة فقدت الأب قبل أسابيع.

“الوضع الصحي صعب”

وتطرق رضوان إلى حالة دلال عبد العزيز الصحية، مؤكدا أنهم منذ 3 أشهر يعيشون واقعا صعبا، ولا يعلمون ما ستحمله الساعة المقبلة، حيث تبذل مجهودات من قبلهم ومن قبل الأطباء.

“الوضع الصحي صعب مش سهل”، هكذا أجاب رضوان بشكل صريح على السؤال الخاص بالوضع الصحي لدلال عبد العزيز، وعما إذا كان هناك تحسن، أكد أنه لا يستطيع قول هذا، لأن التحسن لابد له من استقرار وهو أمر لا يحدث، بسبب حدوث مفاجآت غير سعيدة.

معتبرا أن الأمر شديد الصعوبة وهناك مجهودات كبيرة تبذل، راجيا الجميع بألا يسارعوا في نشر أخبار الوفاة قبل التيقن من الأمر، مراعاة لظروف جميع الأسر.

العربية

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

ثلاثة × 4 =

إغلاق