ثقافه وفكر حر

همسات الظهيرة بقلم رئيسة قلم التحرير فاطمة اغبارية ابو واصل

imageهمسات الظهيرة

إعلموا حفظكم الله ان الثبات على الإيمان ، والكثيرَ من عمل الْخير هي الطرق المثلى كي تتجَذَّرَ فينا شجرةُ الإيمان
والعطاء ، فتثبت جذورُها وتقوى، فروعُها وتنْتَشِر وتزهر حتى تعطي ثمارُها.

وان السعادةُ الحقيقيةُ ل هي الشعورُ بالطمأنينة، وحتى نحصل على الطمأنينة لا بدَّ من راحةِ القلْبِ، وراحةُ القلْبِ لن ننالها الا بقربنا من الله سبحانه .
إذا أردت عمل شيء ما ولم توفق ، فاعْلَمْ أنَّ هُناك ما يحولُ بَيْنَكَ وبينَه: وراجع نفسك بمحاسبتها إ

سأل عمر بن الخطاب أبي كعب رضي الله عنهما جميعآ:
فقال له:
ما التقوى؟
فقال أبي :
يا أمير المؤمنين أما سلكت طريقآ فيه شوك؟
قال: بلى..
قال: فماذا فعلت؟
قال عمر:
أشمر عن ساقي وأنظر إلى مواضع قدمي، وأقدم رجلآ وأؤخر أخرى،مخافة أن تصيبني شوكة.
فقال أبي بن كعب:
تلك التقوى
يقول بعض أهل العلم-رحمهم الله تعالى-(أكثر مايفر العبد منهم يوم القيامة “قرابته”أتدري لماذا؟يخشى أن يكون ظلمهم في الدينا فتفرق حسناته عليهم
فاحذروا من ظلم العباد. فانه ظلمات
قال رسول الله صلى الله عليه وسلم لرجلٍ سأل الله العفو والعافية في الدنيا والآخرة، : فإذا أعطيت العافية في الدنيا والآخرة فقد أفلحت..
وقال لعمه العباس رضي الله عنه لما قال له علمني شيئاً أسأل الله به، قال: سل الله العافية في الدنيا والآخرة..
فإذا سألت الله ذلك فتذكر أنك تسأله أن يعافيك من الشرك والفتن والمرض والسحر والبلاء في المال والأهل والولد.. فأسألوا الله العفو والعافية بإقبال وحضور قلب.
اللهم انا نسأل العفو والعافية في الدنيا والاخرة
قيل لحمدون بن أحمد رحمه الله:
ما بال كلام السلف أنفعُ من كلامنا؟ قال: لأنَّهم تكلموا لعزِّ الإسلام، ونجاة النفوس، ورضا الرحمن، ونحن نتكلمُ لعز النفوس، وطلب الدنيا، ورضا الخلق!
صفة الصفوة 4 / 122 .
اللهم ان شوقنا لشهر الخيرات قد زاد اللهم لا تحرمنا نحن و آحبتنا من صيامه وقيامه .اللهم بلغنا رمضــان لا فاقدين ولا مفقودين .
الاخوات الإخوة طيب الله اوقاتكم بكل الخير

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

إغلاق