مطبخ همسة التراثي

طرح لحم دجاج “مزروع” في المختبر للبيع لأول مرة في العالم!

سيكون الدجاج المزروع في المختبر متاحا في مطاعم سنغافورة بعد أن أصبحت الدولة أول من أعطى الضوء الأخضر لاستهلاك اللحوم المصنّعة دون ذبح أي حيوان.

وقالت الشركة الأمريكية الناشئة Eat Just يوم الأربعاء، إنه تمت الموافقة على بيع لحومها كعنصر في قطع الدجاج. وهذه الأخبار تمثل “طفرة في صناعة الأغذية العالمية”، حيث تحاول الشركات بشكل متزايد إيجاد طرق أقل ضررا بالبيئة لإنتاج اللحوم.

وقال جوش تيتريك، المؤسس المشارك والرئيس التنفيذي لشركة Eat Just: “أنا متأكد من أن موافقتنا التنظيمية على اللحوم المزروعة في المختبر ستكون الأولى من بين العديد من الموافقات في سنغافورة وفي دول حول العالم”.

ويعد استهلاك اللحوم العادية تهديدا بيئيا لأن الماشية تنتج غاز الميثان، وهو أحد غازات الدفيئة القوية، في حين أن قطع الأشجار لإفساح المجال للحيوانات يقضي على الحواجز الطبيعية ضد تغير المناخ.

ويتزايد الطلب على بدائل اللحوم المستدامة بسبب الضغط المتزايد من المستهلكين بشأن البيئة ورفاهية الحيوان، لكن المنتجات الأخرى في السوق تعتمد على النباتات.

وكانت هناك مخاوف من أن تكون الأصناف المزروعة في المعامل باهظة الثمن، لكن متحدثا باسم Eat Just قال إن الشركة حققت “تقدما كبيرا” في خفض التكلفة.

وقال لـAFP: “منذ البداية سنحقق التكافؤ في أسعار الدجاج الفاخر في مطعم راق “.

ولم يكشف عن سعر قطع الدجاج، لكنه قال إنه سيتم إطلاقها قريبا في مطعم في سنغافورة قبل طرح منتجات أخرى – بما في ذلك صدور الدجاج مع اللحوم المزروعة في المختبر.

وأضاف المتحدث أن شركة Eat Just تأمل في خفض التكلفة إلى ما دون تكلفة الدجاج التقليدي في السنوات المقبلة.

وأجرت الشركة أكثر من 20 عملية إنتاج في 1200 لتر من المفاعلات الحيوية لصنع بديل الدجاج، وأظهرت فحوصات السلامة والجودة أن منتجها “المستنبت” – مصطلح اللحوم المزروعة في المختبرات من الخلايا الحيوانية – يفي بالمعايير الغذائية.

ومن المتوقع أن يزيد استهلاك اللحوم بأكثر من 70% بحلول عام 2050، والبدائل التي يتم إنتاجها في المختبر لها دور تلعبه في ضمان إمدادات غذائية آمنة، كما قالت Eat Just.

وقال تيتريك: “من خلال العمل في شراكة مع قطاع الزراعة الأوسع وصانعي السياسات ذوي التفكير المستقبلي، يمكن لشركات مثل شركتنا المساعدة في تلبية الطلب المتزايد على البروتين الحيواني مع ارتفاع عدد سكاننا إلى 9.7 مليار بحلول عام 2050”.

أكدت وكالة الغذاء السنغافورية أنها وافقت على بيع دجاج Eat Just المزروع في المختبر على شكل قطع دجاج، بعد أن خلصت إلى أنها آمنة للاستهلاك.

وقال وليام تشين، العالم المقيم في سنغافورة وعضو لجنة الخبراء التي تقدم المشورة للجهة التنظيمية، إن الأمن الغذائي كان مصدر قلق رئيسي في الحملة لتطوير بدائل اللحوم.

المصدر: ساينس ألرت

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

ثلاثة عشر + خمسة =

إغلاق