نشاطات

القصيدة المنكوبه فضوا بكارة القصيدة واغتصبواحروفها السبعه لشاعر واديب همسةسماءالثقافه أ- محمد العطله

 انتهكوا فيها الابجديه دنسوا كل حرفا فيها استولوا على رمزيتها عبثوا فى تشكيل احرفها سرقو الابن البار من احضانها فايز كان اسمه اول فرحتها وقتلوا ابنتها امام عينيها ليلى كان اسمها بنت القصيدة واعتقلو ابنها من بين حروفها سامى كان الطفل المدلل لها استولو على ممتلكات رابع ابنائها طاهر الابن العفيف البار لتلك القصيده اما ابنها السادس فنكلو به امامها ياسر ذاك الحرف الذى كان يهيم فى حبها ولم يبقى سوى حرفها الاخير يبكى صارخا نور الفجر اسمه كان حقا اخر صرختها تلك حروف القصيده المنكوبه فهل للشعراء انصافها ونصرتها هل يستطيعوا تشكيل كلماتها ومن جديد صياغه احرفها القصيدة اقسمت رغم جرحها ان تأخذ بثأر احرفها من (ف ) حتى (ن ) فهل عرفتم من اكون. عار عليكم ان كنتم تجهلون كيف تتغنوا باسمى فى كل حين انا درة القصائد الا تعلمون اقول لكم من اكون انا فلسطين ايها المتخاذلون
 
 
 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

إغلاق