نشاطات

بقلم كاتب وشاعر همسة سماء الثقافه-أ محمد ابو الفتح

ونسيت أنى بشر ديار الأهل تحرق بالأطفــال….……..صوت المدافع يهدر كالإعـصار رأيت تفجير يمثل بالأوصـال………… قنابل تهطل من السماء كالأمطار و بكاء الثكالى علي الأجــيال…………. يصب لعناته ويستغيث بالجبــار نظرات موتى تنادى بالرجـال……….. وصُمت الآذان ولاذت بالديــــار كأننا وحوش تسكن بالأدغـال…..…..…هل عاد قابيل من القبر للأنظار ترى مظاهرالثبات في القتال….………كأن وجوه العرب صارت للــتتار لجأت عجوز وطفليها للجبال……….. تحميهم بنحيل جسدها من الأخطار تقتات قديدا قد خبأته بالسلال……….. والخوف يدك القلوب خلف الأسوار وهكذا تبيت العجوز بالإذلال………….هكذا يتيه الثوار بمظـاهر الفخــار هكذا يتقاتل الحمقى بالنعــال…………هناك يدبر الأمرويحاط بـــالأسرار تأخذنا السنون بنقص بالغلال………..ونسأل لما القحط والجفاف بالأنهـار ينوء الظهر بالذنب والأحمال………..أحرقنا الأرواح و جذور الأزهار وروينا بالدماء حقول الآمال………….أصوات الرصاص تمزق الأســتار وصرنا مثل ذئــاب بالتـــلال……..….تعوي لتنهــش شرف ذوات الخمار راح عن الأمة زمان الأبطال….…….وغطى اللحى العار و ذرات الغبـار تفرق القوم يتسابقون بالظلال….……وآخرين بالقصور يتلاعبون بالأوتـار لطخوا كل الهامات بالأوحال……….وراحوا يهتـفون نحن أصحاب القرار يا من تتشدقون بحلو الأقوال………..وساعة الجد والوغى تلوذون بالفرار أفيقواقد أورثتم العار للأجيال……….وما عاد بالبلاد سوى كومة الأحجار يا قوم استروا العورات بالأثمال……….فقد لاحت القيامة وأباحــت بالإنـذار

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

إغلاق