نشاطات

بقلم كاتب وشاعر همسة سماء الثقافه أ-محمد ابو الفتح

 إلى أحَضَانِ عَرفات حيثُ المُلتقى …….ومَرحى لمِن طَافَ بالَكْعبَةِ وإرتَقَى لَبَى الحَجِيجُ النِدَاءَ والَدمعُ تَرَقْرقَ……..وَبَيتُ الرَحْمَنِ إخِتَارَضِيُوفَهُ وإنْتَقَى يَابَكَةَ يَادَاُرالأمَانِ إذَا مَا الكُونُ بَقىَ …….أخَـذْتِ بالأمـَانِ من الرَحَمَنِ مَوْثِقـَا عَرَفَاتُ بيَنَ الجِبَالِ إسْمُكَ سَامِقَا……… بِنُورٍ الرَحْمَنُ عَلــيْكَ أمْسَيتَ مُشرِقَاَ رَحَماتُ الرَحِيمِ الذِى منً وأغَدَقَ…….وكَأنَ نَهرٌمِنَ الرَحَمَاتِ فَاضَ وأغْرَقَ فَيَا حَظُ عبدٌ حَظَى بالحَجِ وأصْدَقَ..…… منَ عَليهِ الكَرِيمُ بالغُفْرَانِ وتَصْدًقَ أتٌوقُ لشَرْبَةٍ مِنْ زَمْزَمٍ وَقَدْ سَقَى…….…… الأجْسَادَ فَغَادَرُهَا السُقُمُ ومَا بَقَى تَبُوحُ الأنْفــُسُ بالأوْزَارِوَقَدْ شَقَى .……..مَنْ لَمْ يُخْلِصُ الإيِمَانَ ومَاتَ مُنَافِقَا اللهُ قَدْ جَعلَ لبَيتِهِ جَلالاً وَرَوْنَقَا…….وَزَادَهُ مِنَ الخَيرَاتِ والبَرَكَاتِ تَدَفُقَا لَبَيكَ اللَهُمَ أتَيتُ لبَيتِكَ عَاشِقَا……..وَالشَوقُ لِبَيتِكَ المَعْمـُـورِأصَبَحَ حَارِقَا لَبَيكَ اللَهُمَ يَا مَنْ للِرِقَابِ عَاتِقَا.….. أحْمَدُكَ رَبي حَمْدَاً يَكُونُ بِجَلالِكَ لائِقَا وَهَنِيئاً لِمَنْ كَانَ بِمُحَمَدٍ مُصدِقَا……… بُشرَةٌ بِأنَهُ يَكونُ بِالجِنَانِ مَعَهُ مُرَافِقَا

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

إغلاق