اخبار اقليميه

لماذا دس سيدنا جبريل الطين في فم فرعون عند غرقه ؟!

من منا لا يعرف فرعون، الشخصية الطاغية التي كفرت بالله وكذبت سيدنا موسى.

وكيف تكبر في الأرض وتجبر، وادعى أنه الإله الأوحد للكون فأخذه الله نكال الآخرة والأولى.

وكان سيدنا جبريل يكرهه، لانه قال “أنا ربكم الأعلى” .فروى الترمذي، عن ابن عباس، أن النبي صلى الله عليه وسلم قال: لما أغرق الله فرعون قال: آمنت أنه لا إله إلا الذي آمنت به بنو إسرائيل، فقال جبريل: يا محمد، فلو رأيتني وأنا آخذ من حال البحر فأدسه في فيه، مخافة أن تدركه الرحمة. قال الترمذي: هذا حديث حسن. وقال الألباني: صحيح لغيره.

ورواه أحمد وابن حبان بلفظ: إن جبريل كان يدس في فم فرعون الطين، مخافة أن يقول: لا إله إلا الله. وصحح إسناده أحمد شاكر، وحسين أسد.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

إغلاق