نشاطات

قصة رااااااائعة

 

ذهب رجل الى سيدنا ابو بكر الصديق … وقال له يا خليفة رسول الله .. أقسمـت ألا أكلـم زوجتــى حيــناً .. فمـتى أكلمـهــا ؟
قال .. كلمهــا بـــ الليل …. !!!
خـــرج الرجــل من عند سيدنا أبـى بكــر … فــوجــد سيدنا عمــر بن الخطاب …
فقــال .. يــا بــن الخطــاب .. أقسـمـت ألا أكلــم زوجتـى حينــاً … فمتـــى أكلمـهــا ؟
قال .. لا تكلمـهــا إلـى قــابـل … (اي السنه القادمه ) … !!!!!
فاحتار الرجل واختار ان يذهب لابا الحســن سيدنا على بن أبـى طالب ليفصـل فى القضيه
فقال له .. يـا أبـى الحســـن أقسمـت الا أكلـم زوجتى حينــاً … فمـتــى أكلمـهــا ؟
قال .. لا تكلمــهــا إلـى يـــوم القيـــامــــه … !!!!!
فاحتار الرجل فى نفسه وأراد أن يراهم فى صلاه المغرب معا ليعرف بأي رأي يأخـذ
فذهب للصــلاه وبعد انتهائها جلس بينهم الرجل وقال سألتكم سؤال واجدا وأخذت اجابات متعدده
قال خليفه رسول الله … لما سألتنى انك أقسمـت ألا تكلـم زوجتــك حيــناً
خطر ببالى قول الله عز وجل (( فسبحان الله حين تمسون وحين تصبحون )) وأنت
أقسمـت بالنهار فكلمها بالليل ..
وقال أميــر المؤمنين عمر بن الخطاب … يا أخا الاسلام عندما سألتني أنك أقسمـت ألا تكلـم زوجتــك حيــناً خطر ببالى قول الله عز وجل (( تؤتي أكلها كل حين بإذن ربها ))
والشجره تطرح ورقها كل عام فقلت لك كلمها السنه القادمه …..
وقال على بن ابى طالب كرم الله وجهه ….. لقد كنت أردد قول الله ((
ولتعلمن نبأه بعد حين )) عندما سألتني .. ويوم القيامه يظهــر الحــق …
فجــلـــــس الرجل على ركبتيه ووضع يديه فوق رأسه وقال وبأي رأي أخذ …. قالوا خذ بــرأي أبـــي بكـــــــــر ….فانه أيسر
منقول
رضى الله عنهم اجمعين

مقالات ذات صلة

شاهد أيضاً

إغلاق
إغلاق