نشاطات

وأحن إلى ذكراه.بقلم شاعرة همسة فاطمه الفاهوم

تجادلني ذكرى الحبيب قبل              أن يحين موعد اللقاء في المنام

تحاورني عما كان وتقول لي    ….. في الامس كنا بلا زمام تجادلني وتجدد في                        ذكرا كانت

هي الغرام فأدور أبحث عنه في الطرقات       ….  كصهيل بلا سجام فتكاد روحي تختنق  كلما طرأت ذكراه بلجام فأهرب من ذكراه فلا

اجد مفر من ذكراه والملام فأستذكر الماضي وما كان       يدور بيننا من أحاديث الغرام فأهرب من الذكرى واطردها …….. من نافذة الفكر والاحلام فأعود أبتسم وتارة أبكي           كمجنونة اجنها العشق والغرام فأدور أبحث في مخيلتي           فلا اجد سوى حطام وركام وأستذكر الماضي فأضحك              من ذكرا ايقضتني من المنام فتعود الذكرى تعاتبن      وتحدثني من جديد عن الغرام لاقول لها الحب في القلب                            عنوان محبة بلا رسوم فأشكوها قاضي الغرام لاقول         هذه الذكرى اتعبتني بأحلام فأتوه بينها و                         فقد أثارت جنوني باوهام فيصيح القاضي في وجهها                    كسجينة أذلها العشق والغرام فتقول زاعمة انها تاتيني                              في الأحلام بلا علوم فهي قد حرمت علي أن                               أزورها بأخبار الغرام فأنا يا قاضي الغرام متهومة                       بأنني واشية الحب والهموم وإني التمس منك العدل                         فانا قد عابسة القلب وجوم فيأتي قاضي الغرام يخطو                           خطواته في رجوع وقدوم ويخاطب الذكرى ويحتضنها                   انت بريئة من ذلك الخبر المزعوم وأحن إلى ذكراه فذكراه                        قد بعثت لي الحياة بلا رسوم

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

إغلاق