اخبار العالم العربي

بيان صادر عن دائرة المرأة العاملة في النقابة العامة لعمال الغزل والنسيج – المحافظات الجنوبية بمناسبة الثامن من آذار يوم المرأة العالمي

بيان صادر عن دائرة المرأة العاملة في النقابة العامة لعمال الغزل والنسيج  – المحافظات الجنوبية، بمناسبة الثامن من آذار يوم المرأة العالمي .

بمناسبة الثامن من آذار يوم المرأة العالمي

بيان صادر عن دائرة المرأة العاملة في النقابة العامة لعمال الغزل والنسيج – المحافظات الجنوبية

يا نساء فلسطين … أيتها العاملات الماجدات …

تتوجه دائرة المرأة العاملة في النقابة العامة لعمال الغزل والنسيج في المحافظات الجنوبية بتحية اكبار واجلال لكافة نساء فلسطين … الحاميات لمشروع التحرر الوطني الفلسطيني … المدافعات عن وحدة نسيجه الاجتماعي والسياسي … وتحية للعاملات المناضلات…الساعيات وراء لقمة العيش… المحافظات على الهوية … ولكافة نساء العالم في كل مكان .

اننا في دائرة المرأة العاملة بالنقابة العامة لعمال الغزل والنسيج في محافظات غزة وفي يوم المرأة العالمي إذ ننظر بعين الاهتمام لما حققته الحركة النسوية الفلسطينية من انجازات على كافة المستويات نستقبل الثامن من آذار تحت وطأة الاحتلال في ظروف الحصار واغلاق المعابر والعنف الاجتماعي والمهني والاقتصادي وانتشار الفقر والبطالة … هذا اليوم الذي يعتبر بمثابة تخليد لنضالات النساء الفلسطينيات عامة والعاملات خاصة … هو يوم التضامن النسوي ضد التمييز بكافة اشكاله وأنواعه … ضد العنف …. ضد الظلم الواقع على المرأة العاملة الفلسطينية في سوق العمل من حيث شروط العمل الغير لائق الذي تجبر فيه المرأة العاملة على قبول العمل في مهنة لا تتناسب مع تخصصها وبأجور متدنية نظرا لما آل اليه مجتمعنا الفلسطيني من ظروف قاهرة تفوق قدرة التحمل البشري .

يأتي الثامن من اذار والمرأة العاملة الفلسطينية تشد الخطى نحو مشاركة كافة نساء العالم في الدفاع عن الحرية والكرامة والديموقراطية والمساواة والعدالة والعمل من أجل التخلص من الظلم و التمييز ، ومقاومة الانقسام البغيض ، داعية لوحدة الصف الفلسطيني ، ساعية الى خدمة قضاياها وتمكينها من تحقيق تطلعاتها واهدافها وانصافها واعادة النظر في السلوكيات الخاطئة تجاهها وتقدير دورها النضالي وترسيخ حضورها وتمثيلها في كافة المستويات وخاصة السياسية ومراكز صنع القرار بشكل رسمي وليس بشكل اشبه بديكور تكميلي تجميلي .

ومن هنا تدعو دائرة المرأة العاملة في النقابة العامة لعمال الغزل والنسيج في محافظات غزة الى :

  1. اعتبار الثامن من اذار لعام 2016 بداية لمرحلة جديدة للحركة النسوية الفلسطينية من أجل الارتقاء بوضع المرأة في كافة النواحي السياسية والقانونية والاجتماعية بما يعزز مشاركتها ورفع الظلم عنها والدفاع عن مكتسباتها .
  2. ندعو الى ضمان الحريات النقابية لتستطيع النقابات العمالية والدوائر الفاعلة بالاتحاد العام لنقابات عمال فلسطبن في محافظات غزة ممارسة مسؤولياتهم تجاه العمال والعاملات وتوعيتهم بحقوقهم والعمل على متابعة مشاكلهم وظروف عملهم في مواقع العمل .
  3. نطالب بالإسراع في انجاح المصالحة الفلسطينية بين حركتي فتح وحماس والتفرغ للهموم والقضايا العالقة التي باتت تؤرق المواطنين في غزة ومن ضمنهم فئة العمال .
  4. نطالب الحكومة الفلسطينية ومؤسسات القطاع الخاص بالعمل على ايجاد مشاريع اقتصادية جديدة لاستيعاب الخريجات والعاملات العاطلات عن العمل بعيدا عن الواسطة والمحسوبية .
  5. نطالب السلطة الوطنية الفلسطينية بالقيام بواجباتها تجاه قضايا المرأة والعمل على تعديل قانون العمل الفلسطيني 7/2000 ، وقانون الضمان الاجتماعي ، والحد الأدنى للأجور ، والعمل على الزام اصحاب العمل على تطبيق القوانين بما يخدم مصلحة العمال والعاملات بدون تمييز .
  6. وضع قضية المرأة على سلم اولويات ومهام القوى والفصائل والهيئات على اعتبار انها قضية وطنية ديموقراطية ترتبط بعملية النهوض بالمجتمع لان الانتصار لقضية المرأة سيشكل الخطوة الرئيسة لتسجيل انتصارات كبرى عبر العمل المنظم والمشترك بين الرجل والمرأة نحو طريق التطور والانعتاق من كل مظاهر التخلف والظلم .
  7. مساندة العالم لنضال المرأة الفلسطينية ّ إذ نطالب المجتمع الدولي بالتصرف بمسؤولية تجاه فلسطين شعبا ودولة لا سيما فيما يتعلق بما يخص المرأة وتطبيقها للاتفاقيات والمعاهدات الدولية وتوفير الحماية للنساء الفلسطينيات من ممارسات الاحتلال وفق ما نص عليه قرار 1325 واتفاقية جنيف الرابعة والثالثة لحماية النساء الفلسطينيات في مناطق الاحتلال ولحماية الاسيرات والاسرى في سجون الاحتلال ورفع الحصانة عن دولة الاحتلال الاسرائيلي وممارساته الاجرامية ضد مكونات المجتمع الفلسطيني .

عاش الثامن من اذار وعاشت عاملات فلسطين

عاشت المرأة الفلسطينية رمزا للصمود والثورة ورمزا للمحبة والسلام

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

إغلاق