نشاطات

ماذا قال الدكتور الإعلامي غازي أبو كشك في الشاعرة المبدعة لميس صالح

                                       الدكتور الإعلامي غازي أبو كشك
الشاعرة المبدعة لميس صالح
نبضها يحتوي كل الاوطان حروفها صارت

برائحه الغار .الرائعه في سوريا ونبضها صار

يدق حتي الاطلس هي شاعره لكل الاوطان تشعر

بهم …تنبض لهم وتعيش بينهم ..

قالو عن الشاعرة لميس الصالح

سالي عدنان
سالي عدنان وصف بديع بحروف تدعم ثوره الفكر والابداع الصحفي في تطوير مجتمعنا والقضية الفلسطينيه
وانت وقلمك يستحق الأفضل
أتمنى لك دوام الإبداع والحس المتميز في رفع راية النصر وتحرير الوطن من الجهل
\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\
نيسان سليم رافت
نيسان سليم رافت أجادت الوصف للطائر الحر الذي كرس جهده ووهب ضميره وقلمه ليجمع الكلمة بين ابناء وكتاب الوطن العربي
جزيل الشكر للعزيزة لميس سلمان صالح وما كتبته بأستحقاق لدكتور غازي ابو كشك تحية كبيرة لما خطته اناملها تحياتي
\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\
غادة حيدر
الانسان المزود بنفس كبيرة يتطلع الى اشباء،كثيرة تستحق التقدير وكيف اذا قدم لنا مجموعة مبدعة من رموز الشعر والقلم الحر المقاوم ربطت بين الحب والموت والحياة والمقاومة والوطن شكرا لنور قلمه واقلام كل المبدعين الذبن يقدمهم وشكرا لنور روحه التي استطاعت ان توصل لنا باحساس جميل كل هذا الجمال والرقي بالكلمة والاسلوب من عشق للحياة والوطن
\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\
جورج ابو عسلي
جورج ابو عسلي كل المحبه والتقدير والأحترام لك وللدكتور غازي أبو كشك سدد الله خطاه وأخذ بيده وأبقاه ذخرا لهذه الأمة المتألمه المكلومه التي تكالب عليها كل قوى الظلام والظلم في الكون سلمت وسلم فكرك وقلمك وكل الشكر لك
//////////////////
ابراهيم ابراهيم
صباحك نيّر مثل فكرك ان شاء الله:
جميل هو المقال ومتتازة هي الافكار التي نقلها الينا نحن القارئون،
اريد ان انبه الى انن كمدعي لمحبة الثقافة والفكر ارى أننا نتكلم بلغة يفهمها جميعنا ولكننا نقصد من كلامنا امورا مختلفة تمايز بين فهم وآخر، نحن متوحدون بكلماتنا ومتمايزون بمفاهيمنا
العروبة
القومية
الثقافة الفكر الارتقاء الغوغائية ووو الخ كـــل كلامنا مبهم ولو كان بيّنا
لكنا حتماً قد حسمنا هوية كلماتنا وهذا ما أجدني قد قرأته في مقالتك، أسعدت أوقاتاً.
//////////////////
الدكتور الإعلامي غازي أبو كشك
الشاعرة المبدعة لميس صالح
نبضها يحتوي كل الاوطان حروفها صارت برائحه الغار .الرائعه في سوريا ونبضها صار يدق حتي الاطلس هي شاعره لكل الاوطان تشعر بهم …تنبض لهم وتعيش بينهم …

تقول لميس عبر كتاباتها :
عمري من دمع الياسمين أبحر في الليل بلا مجداف الحب بوصلتي إحساسي شراعي أحلق و السماء جناحي النجمات نظراتي القمر حبيبي .. و الحلم زادي ألملم في شوق الغروب أحزاني أنثرها على شغف البحر يبكي عليها يحضنها . . يخبئها لؤلؤة في جوف أمنية أسطورة نقاء ***

و تقول أيضاً :
هذي أنا أغني للحياة تحبني الغيوم ..
مع الطيور أشدو يغرّدني الحنين
أنصت لصمت الدجى
أنتظر صحوة الفجر ..
لأسمع شهقة من أرصفة التيه و عويل قطط الفجر و تراتيل الصلاة
أبكي كأغنية فيروزية
أضحك مع أول شعاع حتى آخر نغمة للضوء أنتشي برائحة القهوة
تقول لميس عبر كتاباتها :
عمري من دمع الياسمين أبحر في الليل بلا مجداف الحب بوصلتي إحساسي شراعي أحلق و السماء جناحي النجمات نظراتي القمر حبيبي .. و الحلم زادي ألملم في شوق الغروب أحزاني أنثرها على شغف البحر يبكي عليها يحضنها . . يخبئها لؤلؤة في جوف أمنية أسطورة نقاء ***

و تقول أيضاً :
هذي أنا أغني للحياة تحبني الغيوم ..
مع الطيور أشدو

يغرّدني الحنين
أنصت لصمت الدجى
أنتظر صحوة الفجر ..
لأسمع شهقة من أرصفة التيه و عويل قطط الفجر و تراتيل الصلاة
أبكي كأغنية فيروزية
أضحك مع أول شعاع حتى آخر نغمة

للضوء أنتشي برائحة القهوة
دغازي أبوكشك

مقالات ذات صلة

شاهد أيضاً

إغلاق
إغلاق