نشاطات

بقلم الشاعرة أماني النونو

وسائدُه تُعذبُني

وسائدُه تُعذبُني وأقلامي تُعافيني

وريْقاتٌ بها ألمي تَطاير مِنْ بَساتيني له

عَيْنٌ يُغَمِّضُها وثانيةٌ تُعاديني فليلي

غائمٌ قَلِقٌ وهمَّى قدْ يُغطَّيني غَرابيبٌ تُلاحقُني

وأضغاثٌ تُلاغيني فِراشي لَمْ يَجدْ َسَعْدا

إلى التسهيد يُلقيني غليظُ القلْبِ يا رجلا بسوءِ

القولِ يؤذيني متى تهجو كُليْماتي فيفهمُها مُحبِّيني بِحارُ

الجَزْرِ أنْظِمُها فيا صَمْتا يُحاكيني وبحرُكَ جارفا مدَّا

على الخَدَّين يُبْكيني سَرابُ الخَوْفِ مَوْطِنُه

عَبوساً كيف يَرْويني أأوهامي ُأصَدِّقُها!

وهَمِّي لا يجافيني كَفاني اليَومَ مِنْ أرقٍ عذابا في شرايني فراقا لمْ أعُدْ أرجو لِقاءٌ ليس يُغْريني

 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

إغلاق