نشاطات

بدعوة من التجمع الديمقراطي الفلسطيني في الدانمارك – ندوة سياسية

عقدت ندوة سياسية آمس الواقع في 18/9/2016 في كوبنهاغن السادسة مساءا كان قد دعى لها التجمع الديمقراطي الفلسطيني في الدانمارك. حضر الندوة العشرات من النشطاء والرفاق وقدم الرفيق ابراهيم احمد ابو بشار عضو المكتب السياسي للجبهة الديمقراطية عرضا سياسيا عن الأوضاع الفلسطينية تطرق فيها إلى الوضع الانقسامي الفلسطيني وتأثيره على وحدة الموقف الفلسطيني الموحد في مواجهة مشاريع الاحتلال الاستيطانية اللتي قضمت أكثر من 60 بالمئة من اراضي الضفة الغربية. وأكد أن كلا السلطتين في رام الله و في غزة وصلتا إلى إفلاس في برامجهما السياسية واضعفت بشدة الموقف الفلسطيني. لذلك بدأت قوى اليسار بإعادة ترتيب وتنسيق دورها ونشاطها من خلال تشكيل التحالف الديمقراطي لتشكل بداية لبناء وتطوير الخط الثالث مسلحا ببرنامج م ت ف والدفاع عنه في مواجهة نهج المفاوضات اللذي لا زالت قيادة السلطة تراهن عليه لانتزاع حقوق شعبنا.
كما تحدث الرفيق ابو بشار عن سياسة الأونروا تجاه لاجئي شعبنا في لبنان بتقليص خدماتها بهدف تصفية قضية اللاجئين من خلال التخلص من واجباتها اللتي بدأت مع نكبة شعبنا.ان نضالنا ضد الأونروا يجب أن يستمر حتى يبقى هذا الشاهد الأممي ملازما لقضية اللاجئين إلى حين عودتهم وفقا لقرار 194.
وطرح على الحضور أهمية المشاركة في حملة المقاطعة للمنتجات والبضائع الإسرائيلية القادمة من المستوطنات لأنها غير شرعية وأقيمت بفعل الاحتلال للأرض الفلسطينية . حملة المقاطعة الدولية في تصاعد وتؤتي ثمارها وتزعج وتحرج الحكومة الاسرائيلية على الساحة الدولية وتشكل أسلوب مهم من أشكال النضال ضد الاحتلال.
وبعد انتهاء الرفيق ابو بشار من تقديم عرضه السياسي الذي نال إعجاب الحاضرين، قدم بعض الحضور بعض الأسئلة ودار نقاش هادئء وهادف .

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

إغلاق