نشاطات

كتب مصطفى ابو ستيت

لاتكن مفتيا لنفسك

مر الإمام أبو حنيفة في طريق فرأى رجلا يسرق تفاحة، تبعه فوجده يتصدق بها
سأله أبو حنيفة: لم سرقتها ظننتك جائعا؟
فقال الرجل: لاياهذا (وهو لايعرف أنه الإمام أبو حنيفة)، أنا أتاجر مع ربي
قال أبو حنيفة: وكيف ذلك؟
قال الرجل: سرقتها فكتبت علي سيئة واحدة؟ وتصدقت بها فكتبت لي عشر حسنات، بقي لي تسع حسنات كسبتها، فأنا أتاجر مع ربي
قال له الإمام أبو حنيفة: أنت سرقت فكتبت عليك سيئة، ولما تصدقت بها لم يقبلها الله منك (لأن الله طيب لا يقبل إلا طيبا) فبقيت عليك سيئة، وحد السرقة
كم في زماننا من أمثال هذا الرجل، يفتي لنفسه أو لغيره دون بينة، ويجادل بالباطل وهو يظن أنه على حق، ويبني على نص قرأه ربما بجهل دون أن يرجع لأهل العلم، ويبني عليه حكما فاسدا
اللهم علمنا ما ينفعنا وانفعنا بما علمتنا

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

إغلاق