اخبار اقليميه

50 قتيلاً على الأقل بانفجار مفخخة في بغداد

imageارتفعت حصيلة ضحايا انفجار سيارة مفخخة في مدينة الصدر الواقعة في شرق بغداد، إلى 50 قتيلا وإصابة 60 شخصا على الأقل، الأربعاء 11 مايو/أيار، فيما تبنى تنظيم داعش العملية.

وقالت مصادر من الشرطة ومصادر طبية إن عدد القتلى في انفجار سيارة ملغومة بحي مدينة الصدر في بغداد قد ارتفع إلى 50 قتيلا، مضيفة أن 60 شخصا على الأقل أصيبوا في الانفجار، وأن كثيرين منهم في حالة خطيرة.

إلى ذلك، أفادت ذات المصادر إلى أن السيارة الملغومة انفجرت قرب صالون تجميل في سوق مزدحم ، لافتة إلى أن معظم الضحايا من النساء.

وكانت الأجهزة الأمنية قد طوقت مكان الحادث، ونقلت الجرحى إلى مستشفى قريب لتلقي العلاج، وجثث الضحايا إلى دائرة الطب العدلي.

صورة من الانفجار في مدينة الصدر
alsumaria.tv
صورة من الانفجار في مدينة الصدر
وأعلن تنظيم داعش مسؤوليته عن الهجوم، ونشر بيانا بذلك على أحد مواقعه الالكترونية قال فيه إنه استهدف بعملية انتحارية “تجمعا شيعيا”.

فققد سبق وأن شهدت مدينة الصدر الشعبية التي يقدر عدد سكانها بمليوني نسمة، هم في غالبيتهم العظمى من المسلمين الشيعة، شهدت عدة هجمات انتحارية وهجمات بسيارات مفخخة راح ضحيتها المئات من الضحايا المدنيين، وهذه ليست المرة الأولى التي يستهدف فيها تنظيم داعش الارهابي مدينة الصدر، إذ أعلن مسؤوليته عن تفجيرين انتحاريين في نفس المدينة في فبراير /شباط وأسفرت العملية عن سقوط 70 قتيلا.

وأجج القتال ضد تنظيم “داعش” من الصراع الطائفي في العراق، الذي يهدد أيضا بتقويض جهود طرد التنظيم المتشدد من مساحات كبيرة من الأراضي في شمال وغرب العراق كان التنظيم سيطر عليها منذ عام 2014.

المصدر: وكالات

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

إغلاق