الرئيسية

ألمؤتمر ألختامي ألثانى للطالب ألمبدع أمال وتطلعات وأفاق جديده تلوح في الأفق ألقريب

غزه -هيثم أبو درابي -همسة سماء ألثقافه 13051536_1696846573908306_6326735172932441010_n

أنجزت  جمعية همسة سماء ألثقافه -ألدنمارك مؤتمرها ألسنوي ألثانى  ألخاص بالطلبه ألمبدعين  في ألعاصمه  ألدنماركيه كوبنهاجن  

وسط  حشد من  الجماهير الفلسطينين والعرب ألمغتربين  في أروبا  وجنسيات مختلفه حضرت وشاركت في ألمؤتمر  والتى  أفادت ألتقديرات نجاحه بأمتياز كما هو معهود13051626_1696846867241610_7948548081930317921_n .

وأنطلقت همسة سماء ألثقافه ألدنمارك لتعمل كجمعيه غير ربحيه  في حقلى الثقافه والأبداع في شتى المجالات الثقافيه والفكريه والأبداعيه  في منتصف مارس أذار للعام 2014 لتبحر في فضاء التقدم  بقيادة رئاسة مجلس ادارتها -د فاطمه اغباريه -ومؤسس  الجمعيه المفكر الفلسطينى التقدمي أ-م عبد الحفيظ اغباريه. وهم مغتربين من مدينة ام الفحم العربيه كنعانية الجذور فلسطينية الهويه-

فكانت سيدة الارض ومديرها التنفيذي د- كمال الحسينى اول من ساهموا في رعاية اول انشطة الجمعيه  حيث كان المؤتمر الاول  والذي نال صدى ايجابي  في الوسط العربي والدولى حيث شارك به اعلاميين ومثقفون وقادة رأي ومبدعين اما المؤتمر الثانى فكان اكثر تميزآ

فشهدت الجمعيه فتح افاق جديده وخاصه بعد فتح موقعها الاعلامي واتساع افاق التعاون ما بين ادارتها وفروعها الممتده في دول عديده وسفارات وممثليات وجمعيات تعمل في نفس المجال .

ذلك عزز من قوة انتشار صدى اي عمل للجمعيه ففي قطاع غزه على سبيل المثال اصبح للجمعيه فرقه للمسرح والفلكلور وستقدم اقوى العروض لها في ملحمه وطنيه هي الاولى من نوعها بغزه .

مؤسس  همسة سماء ألثقافه أ- م  عبد ألحفيظ أغباريه -شكر جميع السفارات والادباء والشعراء والفنانين والمدارس والطلاب والطالبات واولياء الامورفي كوبنهاغن لمشاركتهم الفاعلة لإنجاح المؤتمر الإبداعي لترسيخ الهوية والانتماءللغة العربية في بلاد المهجر وللعالم العربي..لقد كان هذا المؤتمر ناجحا جدا، رغم شحه للدعم المالي من المؤسسات المعنية بها. ولقد لاحظنا بأن الدول الاوروبية ليست معنية بدعم اللغة العربية. وليست من اولوياتها لدعم هذه المشاريع الثقافية والاجتماعية للغة العربية، لغة الام.ولذا نأمل ان يتوفر هذا الدعم للحفاظ على مستوى لغة الأم والثقافة والحضارة العربية والإسلامية في دول المهجر ،للحفاظ على الاجيال القادمة، من الذوبان في المجتمع. لعدم وجودجمعيات ثقافية، تضحي بجميع ما تملك للحفاظ على مستوى التعامل مع اللغة العربية التي هي المفتاح للتدبر في للقرآن الكريم، وسنة رسوله الكريم صلى اللّه عليه وسلم.
وللغيورين على لغة الجلالة لغةالقران الكريم.وللذين يهمهم عدم اندثار هذه اللغة الجلالية في دول المهجر وللحفاظ عليها.
.وإستعمالها فقط في الطقوس الدينية، كاللغات التي سبقتها كالاتينيه واللغات الاخر.

اما  رئيس مجلس أدرة الجمعيه لا تستطيع التعبير عن مدي سعادتها لما حققته جمعيتها من انجازات في غضون عامين من ميلادها وأخذت على عاتقها أن تستمر هي ومجلس أدارتها في تحقيق13051711_1696846527241644_5167977018155863048_n أنجازات ملموسه على ارض الواقع وأكدت على أن الجمعيه بصدد تنفيذ سلسلة أنشطه   ثقافيه أبداعيه وان مؤتمر  ألطالب  المبدع ألثالث سيكون  على مستوى أعلى وفي نطاق اوسع  .

مديرة الجمعيه في فلسطين  ألشاعره أبتسام  ابو محاميد تمنت  ان تكون فلسطين كلها مشاركه من بحرها لنهرها في المؤتمر أسوة بالدول المشاركه  وعبرت عن أمتنانها  وشكرها لكل  من ساهم بانجاح المؤتمر وخاطبت المدارس  العربيه  قائله شكرآ لكم رفعتم رؤسنا عاليآ

image

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

إغلاق