اخبار الفن

المصورة السورية شيرين الطباع تعشق التصوير بكافة مجالاته

إعداد وحوار: لينا ابراهيم

حظيت المصورة شيرين الطباع بشعبية جميلة من خلال وسائل التواصل الاجتماعي، تعشق التصوير بكافة مجالاته الواسعة من ” بورتريه , أعياد الميلاد , حفلات التخرج والخطبة إلى الكتب وتصوير السيدات بالإضافة إلى تصويرها للعديد من الأصدقاء والأهل.
من خلال مقابلة معها ، طرحنا عليها الأسئلة التالية:
أخبرينا عن بدايتك كمصورة؟ كيف بدأت حياتك المهنية في مجال التصوير ومتى؟
بدأت في عام ٢٠١٩ برسم الشخصيات الكرتونية والأشياء البسيطة في مجال رسم من ثم أخدت أتطور أكثر فأكثر من هنا كان لدي شغف بتصوير كنت أصور هذه الرسمات من خلال وضع اكسسوارات وخلفيات مناسبة لكل رسمة فقد نالت إعجاب أصدقائي وأهلي مع كيفية التقاطي لتلك الأشياء البسيطة والتي تعطي أكثر جمالية ومعنى.
من ثم بدأت من نفسي التقط صوراً لنفسي وابتكار حركات مناسبة لكل مكان أتواجد به وأصبحت أصور الأماكن التي أزورها والأشخاص المحيطين من حولي.
ما هي اللحظة أو الشيء المفضل لك لتوثيقه في رحلتك بعالم التصوير؟
تصوير البورتريه وتصويري لأحد المنتجات أيضاً حيث عملت سابقاً في روضة أطفال وجمعيات خيرية في حمص ، سورية كان يتطلب عملي هذا النوع من تصوير كبداية.
ما هي أفضل نصيحة تقدمها شيرين للعرسان للحصول على صور مثالية في يوم زفافهم؟
العفوية والبساطة كما أن الموقع يلعب دوراً كبيراً والخبرة في التصوير.
هل هناك أي صرعات جديدة في عالم التصوير في الشرق الأوسط في 2022؟
نعم وهو التميز والهدف فقط منها الشهرة وكسب الاسم رغم أنه هذا الأمر ليس سهلاً.
ما هو النمط الذي تتخصصين فيه وما الذي يميز عملك عن الآخرين؟ وما هو طموحك للمستقبل؟
الشي يلي يتميز فيه عملي هو حبي لهذا المجال وأسعى دائماً لأكون الأفضل وأن أكون مختلفة وأن يكون لدي بصمة خاصة بي تميزني عن غيري.
طموحي أن أكون لا أشبه أحد بشي من العمل أحب أن أكون النسخة الوحيدة في أي عمل كي اتميز بالبصمة الخاصة بي لذلك أعمل على تفاصيل في أي عمل كان. أحب مجال التصاميم والرسم والخط العربي والأعمال اليدوية أتزود دائماً بالمعرفة والخبرة بهذا الشي.
وفي الختام لكل شيء جميل بداية صغير وحلم كبير وحلمي بأن أكون مميزة في عملي.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

8 − ثلاثة =

إغلاق